المحتوى الرئيسى

> 10 مليوناً انخفاضا في أجر عادل إمام بعد 25 يناير

03/17 21:01

 علي الرغم من أن العديد من النجوم كانوا يتباهون بارتفاع أجورهم إلا أن الحال بعد ثورة 25 يناير قد تغير، حيث إن البعض منهم قرروا تخفيض أجورهم بنسب متفاوتة، إسهامًا منهم في دفع عجلة الإنتاج السينمائي والدرامي خاصة بعد الأزمة الاقتصادية التي تمر بها جميع مجالات الإنتاج بمصر ومن ضمنها الإنتاج الدرامي. وقد وافق عدد كبير من الفنانين علي خفض أجورهم كل له أسبابه الخاصة ولكن السبب الوحيد المعلن في هذا الأمر هو تنازلهم عن الأموال لتقليل تكاليف الإنتاج. ومع توقع أن الموسم الدرامي في رمضان المقبل سيشهد كسادًا كبيرًا في الإنتاج قام أغلب الفنانين بخفض أجورهم علي المسلسلات التي اتفقوا عليها من قبل وعلي رأسهم الفنان عادل إمام والذي خفض أجره من 30 مليونا إلي 20 مليونا فقط، وذلك نظير اشتراكه في مسلسل «فرقة ناجي عطا الله» والذي بدأ تصويره قبل اندلاع الثورة بأسابيع وكانت الأخبار وقتها عن تقاضيه أكبر أجر ضمن نجوم رمضان لهذا العام.. وكشفت بعض المصادر أن إمام لم يقرر خفض أجره إلا بعدما شعر باهتزاز نجوميته وشعبيته بعد انضمامه للقائمة السوداء. ولنفس الأسباب قرر الفنان تامر حسني خفض أجره بعد محاولات شركة عرب سكرين المنتجة لمسلسل «آدم» والذي يعد أولي بطولاته التليفزيونية.. حيث كان حسني يرفض بشدة أي تخفيض في أجره الذي اتفق عليه مسبقا والذي بلغ 25 مليونا.. ولكنه قام مؤخرًا بالرضوخ لرغبة الشركة المنتجة للمسلسل والذي قام بتصوير 20% من مشاهده وقرر تخفيض أجره إلي 15 مليونا فقط. وقد تم نشر بعض الأخبار عن أجر تامر حسني مسبقا وقيل أنه وصل لـ80 مليون جنيه وهكذا يعد أعلي أجر تقاضاه فنان في تاريخ الدراما برمته.. ولكن حسني نفي ذلك مؤكدًا أنه يتقاضي الأجر الأنسب له. وتعد الفنانة منة شلبي أول فنانة تقوم بخفض أجرها قبل أحداث يناير، وذلك عندما وافقت علي الحصول علي نصف أجرها نظير تعاقدها علي بطولة فيلم «إذاعة حب» وذلك لمرور السينما بأزمات مالية متكررة وإيمانها بضرورة تخفيض الأجور الفلكية لتقديم عدد أكبر وأفضل من الأفلام خلال العام الواحد.. وقد ثبتت منة علي موقفها السابق بعد الثورة حيث أكدت أنها ستخفض النسبة للنصف أو أكثر في الأعمال المقبلة. ورغم تمسك الفنانة رانيا يوسف بقيمة الأجر الذي تتقاضاه بدون تنازلات من قبل، حيث رفضت القيام ببطولة مسلسل «شباب امرأة» والذي كان من المقرر البدء في تصويره شهر ديسمبر المقبل، وذلك لمساومة شركة السبكي للإنتاج لها علي الأجر الذي طلبته، إلا أنها قررت الرضوخ لرغبة المنتجين والتنازل عن جزء كبير من أجرها نظير قيامها ببطولة مسلسل «الزوجة الثانية» والتي تقدم من خلاله دور الراحلة سعاد حسني.. وقد اتفقت شركة «يونيفرسال» المنتجة للمسلسل علي تخفيض أجور كل المشاركين فيه ومن بينهم الفنان الكبير صلاح السعدني والفنانة هالة فاخر واللذان وافقا علي تخفيض نسبة الأجور للبدء في تصوير المسلسل والمساهمة في توفير الإمكانيات المطلوبة له. سبق وأن صرح خالد صالح بأنه قرر أن يتقاضي 50% فقط من أجره المعتاد عن بطولاته الدرامية وذلك لمرور السوق الإنتاجية حاليًا بأزمة مما أدي إلي حدوث حالة من الكساد غير الطبيعي في الموسم الدرامي. من جانب آخر قررت الفنانة إلهام شاهين تخفيض أجرها عن مسلسل «قضية معالي الوزيرة» والذي يتوقف في الوقت الحالي أيضًا لعدم وجود قنوات فضائية تشتري الدراما. كما قررت الفنانة غادة عبدالرازق تخفيض أجرها للنصف في مسلسل «سمارة» وذلك بعد انضمامها للقائمة السوداء التي أطلقها شباب الثورة ضد الفنانين. كما قررت الفنانة داليا البحيري الحصول علي نصف أجرها فقط في مسلسلها الجديد «بأمر الحب» والذي لم تبدأ به حتي الآن وعبرت عن حزنها الشديد لخروجه من السباق الرمضاني القادم. وقد قام الفنان محمد هنيدي بالاكتفاء بالحصول علي 19 مليونا فقط بدلا من 24، ويقوم حاليًا بانتظار استكمال الديكورات الخاصة بمسلسله «مسيو رمضان أبو العلمين» ليبدأ التصوير الداخلي بعدما انتهي من أغلبية المشاهد الخارجية بمدينة باريس الفرنسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل