المحتوى الرئيسى

جماهير رأس الخيمة تنحني لأبطال الإمارات "الهواة"

03/17 19:17

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) احتفلت إمارة رأس الخيمة الأربعاء ورقصت الجماهير فرحاً بالانتصار التاريخي الأول الذي حققه فريق الإمارات على أرضه ضمن بطولة رسمية قارية حين تغلب على الريان القطري بهدفين نظيفين ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم. وتأتي أهمية فوز "الصقور الخضر" بعدما فشل ممثلو الكرة الإماراتية الكبار الجزيرة والوحدة والعين في تحقيق أي فوز في النسخة الآسيوية الحالية رغم مرور جولتين، فضلاً عن الأداء المشرف الذي قدمه لاعبو الإمارات بأدوات عربية خالصة خصوصاً أن الفريق لا يحتوي على أي لاعبين أجانب مكتفياً بأربعة أوراق عربية يديرها مدرب من بلاد قرطاج. ويقود فريق الإمارات المدرب التونسي غازي الغرايري والمحترفين الجزائريين كريم كاركار والحاج بوقش والأردني عامر ذيب والمغربي نبيل الداودي الذين أبلوا بلاء حسناً وقدموا لفريقهم ما عجز عنه المحترفون الأجانب في بقية الفرق الإماراتية. ويحسب للفريق الأخضر روحه القتالية العالية التي أظهرها بجدية واقتدار حتى نال نقاطه الأولى في البطولة الآسيوية التي يشارك فيها على الرغم من أنه أحد أندية الدرجة الأولى "الهواة" في بلاده، ليرد على كل المشككين في قدراته وإمكاناته لا سيما أنه مر بمرحلة مد وجزر في قرار اتحاد الكرة الإماراتي الذي كان سيحجب الفريق عن المشاركة الخارجية لكونه هبط إلى درجة أدنى في المسابقات المحلية!. ولكن النادي "الهاوي" يشارك الآن في أقوى بطولات المحترفين في القارة الآسيوية، ويحفظ ماء وجه الكرة الإماراتية ولو بفوز يتيم بعد أن خذلتها الأندية الكبيرة، فالجزيرة تعادل مع الغرافة القطري سلباً وتعرض لخسارة مذلة أمام سيبهان الإيراني 1-4، أما الوحدة فتعادل مرتين أمام بونيودكور الأوزبكي وبيروزي الإيراني بالنتيجة نفسها 1-1، فيما تلقى العين الهزيمة أمام سيول الكوري الجنوبي بهدف نظيف. وكان الإمارات قد حجز مقعداً في البطولة بصفته بطلاً لمسابقة كأس رئيس الدولة في الموسم الماضي إثر فوزه في المباراة النهائية على حساب الشباب 3-1 وسط دهشة الجمهور والمسؤولين عن الكرة الإماراتية الذين سارعوا لإقناع الفريق بالتنحي عن المشاركة بداعي فارق الإمكانات وقلة الخبرة في التعامل مع البطولة الكبيرة غير أن أبناء رأس الخيمة أثبتوا العكس تماماً، وكانوا الأكثر إقناعاً للشارع الرياضي الإماراتي. يذكر أن الإمارات عزز من حظوظه في بلوغ الدور الثاني بعدما رفع رصيده إلى ثلاث نقاط واحتل المركز الثاني خلف ذوب آهن الإيراني المتصدر برصيد أربع نقاط بتعادله في الجولة الثانية مع الشباب السعودي فيما تجمد الريان عند نقطة واحدة في المركز الأخير. وقال المدرب الغرايري في تصريحات صحافية إن "الفريق يتطلع إلى تحقيق ما هو أبعد من الفوز على الريان إذ ينظر للمستقبل القريب بأمل كبير في التأهل إلى الدور الثاني كما يرغب في العودة لمصاف المحترفين في الموسم المقبل، ولن تكون المهمة صعبة حال بقي الإمارات يلعب بطريقة ممتازة وانضباط تكتيكي كما فعل في لقاء الريان". وأضاف "الكرة الآن في ملعبنا وعلينات اغتنام الفرصة التاريخية لمشاركة النادي في بطولة كبيرة مثل أبطال آسيا وأعتقد أننا قادمون وسنحقق الانتصارات للكرة الإماراتية ونشرفها في المحفل القاري". وبات الإمارات الذي يتصدر دوري الهواة مرشحاً فوق العادة للصعود إلى الدور الآسيوي الثاني حال واظب على التسلح بالروح القتالية العالية والأداء البطولي الذي استهل به البطولة رغم الخسارة بهدف أمام ذوب آهن، فهل يواصل الإمارات تعبيد طريقه نحو إنجاز جديد؟. من محمد الحتو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل