المحتوى الرئيسى

واشنطن تؤكد أن قوات القذافي أصبحت على بعد 160 كيلومتراً من بنغازي معقل الثوار

03/17 18:48

دبي - العربية.نت أعلن مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون افريقيا والشرق الأدنى وليام بيرنز اليوم الخميس 17-3-2011، أن القوات الليبية الموالية للعقيد معمر القذافي باتت على بعد 160 كلم من بنغازي معقل الثوار الليبيين، وتواصل "التقدم" بفضل تفوقها العسكري. في الوقت نفسه لوّح مصدر فرنسي بتدخل عسكري وشيك، وأن باريس تضمن الأصوات اللازمة لإقرار حظر جوي ضد ليبيا، بينما تخشى الولايات المتحدة الأمريكية من موقف موسكو وبكين. وقال بيرنز أثناء جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي إن "الوضع يتطور بسرعة كبيرة، وإن القوات على بعد 160 كلم من بنغازي في هذه اللحظة بالتحديد". وأضاف "الوضع يتطور بشكل كبير، وقوات القذافي تتقدم بفضل تفوقها العسكري". وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية الخميس إن الولايات المتحدة تريد اتخاذ قرار "ذي ثقل" في مجلس الأمن الدولي "بسرعة" لتغيير الوضع في ليبيا. وقال بيرنز أمام مجلس الشيوخ "نعمل بكد للحصول على قرار ذي ثقل تتم صياغته سريعا نظرا لتوالي الأحداث ميدانيا". وأوضح برنز أن واشنطن تريد "شراكة فاعلة" من الدول العربية في هذا المجال، بما في ذلك على الصعيد المالي. وكان وزير الدفاع الفرنسي آلان جوبيه أكد الأربعاء أن "العديد من الدول العربية" على استعداد "لمشاركة فاعلة" في عملية عسكرية في ليبيا. وأشار دبلوماسي في الأمم المتحدة إلى أن مشروع القرار الجديد في مجلس الأمن بشأن ليبيا يتضمن "كل الإجراءات اللازمة" لحماية المدنيين باستثناء قوة احتلال لهذا البلد. ومن المقرر أن تصوت الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي في تمام الساعة 19:30 مساء بتوقيت غرينتش على مشروع القرار هذا، أملا في وقف الهجوم الذي تشنه القوات الموالية للعقيد معمر القذافي على المعارضين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل