المحتوى الرئيسى

شرطة حماس تفرق متظاهرين أمام مقر الأونروا

03/17 16:21

أفاد شهود عيان أن عناصر الشرطة التابعة للحكومة المقالة بغزة فرقت بالقوة الخميس تظاهرة لشبان وشابات أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) للمطالبة بإنهاء الانقسام. وقال الشهود إن "أفراداً من الشرطة التابعة للحكومة المقالة قامت بتفريق تظاهرة بالقوة لأكثر من مائة شاب وفتاة من "ائتلاف 15 آذار" تظاهروا أمام مقر الوكالة"، موضحاً أن "عدداً من الشبان تمكنوا من دخول المقر ونظموا اعتصاما بداخله". وذكر شهود عيان أن العشرات من أفراد الشرطة اعتدوا بالضرب على المتظاهرين بالهراوات، واعتقلوا عدداً آخر من الشبان. وقال مؤيد وهو أحد أعضاء ائتلاف 15 آذار تمكن من دخول مقر الأونروا مع والدته وزوجته وعدد من الشبان والفتيات "جئنا إلى هذا المكان الأمن بعيداً عن بطش الأجهزة الأمنية التى تلاحقنا فى كل مكان، وتمنعنا من ممارسة حقنا فى التظاهر"، مضيفاً "لجأنا إلى هنا بعد ملاحقتنا المستمرة من قبل الأجهزة الأمنية التى تقمع أى احتجاج". وأكد الشاب نفسه "لن نخرج من هنا حتى نتلقى ضمانات بعدم ملاحقتنا أو اعتقالنا وبحماية الحريات"، مضيفاً "صباح اليوم هاجمنا الخيالة التابعون للشرطة، وقاموا بتفريقنا ومنعونا من التظاهر قرب مجمع الجامعات، وتعاملوا معنا كمجرمين، فوجدنا أن هذا المكان آمن للاعتصام والمطالبة بإنهاء الانقسام". وكان عناصر من أجهزة الأمن والشرطة التابعة لحماس اقتحموا أمس الأربعاء جامعة الأزهر فى غزة، واشتبكوا بالأيدى مع طلاب كانوا يتظاهرون داخل الحرم الجامعى للمطالبة بإنهاء الانقسام، كما أفاد مصدر فى الجامعة وشهود عيان. وتظاهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين الثلاثاء فى غزة التى تسيطر عليها حركة حماس والضفة الغربية التى تديرها السلطة الفلسطينية، مطالبين بإنهاء الانقسام بين الجانبين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل