المحتوى الرئيسى

الاتحاد الطبي العالمي يدين استهداف الاطباء في الاضطرابات

03/17 16:21

لندن (رويترز) - قال الاتحاد الطبي العالمي ان الاطباء والعاملين في المجال الطبي يتعرضون لهجمات متزايدة وللقتل خلال الانتفاضات والاحتجاجات.وقال رئيس الاتحاد الدكتور ونتشات سوبهاتشاتوراس في بيان يوم الخميس "الاطباء عليهم واجب أخلاقي لرعاية مرضاهم والحكومات عليها واجب ضمان تهيئة ظروف ملائمة للسماح لهم بذلك."ومضى يقول "نتلقى عددا متزايدا من التقارير عن القتال في ليبيا وأماكن أخرى في الشرق الاوسط ومن المكسيك والهند ومن أفغانستان عن تعرض أفراد ومنشآت طبية لهجمات."وأدان تلك الهجمات وقال انه لا يمكن تحملها. وقال بيان صحفي للاتحاد الطبي العالمي "تعرض أطباء شاركوا في علاج الجرحى في عدة احتجاجات في الاونة الاخيرة اما للقتل أو الهجوم."وقال الاتحاد الطبي العالمي ان أحدث تقاريره عن الهجمات التي تستهدف الاطباء جاءت من أطباء في البحرين وقالت منظمة العفو الدولية ان هذه الهجمات لم يكن "لها داع أو مبرر وهي انتهاك لمعايير تطبيق القانون الدولي".وناشد الاتحاد السلطات البحرينية التحقيق في تلك الهجمات وتقديم المسؤولين للعدالة.وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر يوم الاربعاء انها سحبت عاملي الاغاثة من بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية وان الكثير من أجهزة الاغاثة الدولية غير قادرة على دخول ليبيا على الاطلاق.وسيستغل الاتحاد الطبي العالمي اجتماع مجلسه في سيدني الشهر المقبل لبحث الخطوات الاخرى التي يمكن اتخاذها لحماية الاطباء وغيرهم من العاملين في المجال الطبي خلال الصراعات المسلحة.ومن الاقتراحات المقدمة أن تكون هناك الية دولية لاعداد التقارير وتوثيق ممارسات العنف التي تستهدف الافراد والمنشآت الطبية.وقال سوبهاتشاتوراس "سنبحث الان ما اذا كان هناك مزيد من الخطوات التي يمكن أن يتخذها المجتمع الدولي لجمع أدلة عن هجمات تستهدف أفرادا ومنشات طبية بما يسمح بمحاسبة المسؤولين."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل