المحتوى الرئيسى

كلينتون تدعو الى الاصلاح في تونس بعد بن علي

03/17 16:18

تونس (رويترز) - حثت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون تونس يوم الخميس على اجراء اصلاحات اقتصادية وسياسية بعد أن سقط الحكم الشمولي وأشادت بالبلاد لمساعدتها اللاجئين الفارين من القتال في ليبيا.وكانت الاحتجاجات التي أجبرت الرئيس التونسي زين العابدين بن علي على الفرار من تونس في 14 يناير كانون الثاني قد أدت الى اندلاع انتفاضات اجتاحت عدة دول عربية من بينها ليبيا حيث تحاول المعارضة المسلحة صد حملة يشنها الزعيم الليبي معمر القذافي.وتونس هي المحطة الاخيرة في جولة قامت بها كلينتون وشملت مصر حيث تنحى الرئيس المصري حسني مبارك في 11 فبراير شباط. وأكدت وزيرة الخارجية رغبة الولايات المتحدة في مساعدة تونس على التعامل مع التحديات الداخلية والاعداد الكبيرة من النازحين الذين يتدفقون من ليبيا.وخلال جولة بمركز تدريب تابع للصليب الاحمر قالت كلينتون ان على تونس أن تركز على توفير فرص عمل للالاف الذين ساعد سوء أوضاعهم المعيشية في اذكاء الثورة.وقالت كلينتون للصحفيين "نحتاج الى خطة للتنمية الاقتصادية والوظائف. الشعب التونسي يستحق هذا" مضيفة أن الولايات المتحدة ستشارك في مؤتمر للمانحين يعقد في وقت لاحق من العام الحالي لمساعدة تونس.وأضافت "الثورة أثارت امالا كثيرة جدا والان يجب أن نترجم هذه الامال الى نتائج وهذا يتحقق من خلال الاصلاح الاقتصادي والاصلاح السياسي."وزارت كلينتون تونس في الوقت الذي تقاتل فيه القوات الموالية للقذافي المعارضة المسلحة على الطريق الى بنغازي معقل المعارضين وقد أثارت واشنطن احتمال شن غارات جوية لوقف القذافي.وانتقدت الولايات المتحدة ودول أخرى لعدم بذلها ما يكفي من الجهد لحماية الشعب الليبي وقوات المعارضة التي تحاول اسقاط القذافي الذي تتقدم قواته باضطراد في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.وخرجت مظاهرة صغيرة في تونس يوم الخميس وردد المتظاهرون هتافا طالبوا فيه كلينتون بالرحيل ولوحوا بأعلام من الحقبة السابقة لحكم القذافي كرمز للتمرد على حكمه.ولم تشر كلينتون الى المفاوضات بشأن مشروع قرار بمجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة يفوض بفرض منطقة حظر جوي وربما خطوات أخرى لمحاولة مساعدة المعارضة المسلحة غير أنها أشادت بتونس لمساعدتها اللاجئين على الفرار من الصراع.وفي المركز التابع للصليب الاحمر قالت لعمال الاغاثة "العالم منبهر بالاستجابة الانسانية الكبيرة للازمة على حدودكم."وعبر اكثر من 100 الف شخص بينهم الكثير من المهاجرين الافارقة الى تونس منذ اندلاع الانتفاضة ضد القذافي الشهر الماضي.وقالت كلينتون "نعلم أن تونس لها احتياجات انسانية في الوقت الحالي ونريد أن نضمن مساعدتكم في تلبية الاحتياجات الانسانية على الحدود والاحتياجات الانسانية داخل تونس."والتقت كلينتون بالرئيس المؤقت فؤاد المبزع ومن المقرر أن تلتقي برئيس الوزراء الباجي قايد السبسي في وقت لاحق.ومنذ فرار بن علي الى السعودية سعت السلطات المؤقتة جاهدة لاستعادة الاستقرار في تونس.وعلى مدى الاسبوعين الماضيين وضعت الحكومة خارطة طريق لانتقال السلطة ودعت الى اجراء انتخابات لمجلس تأسيسي في 24 يوليو تموز ليضع دستورا جديدا للبلاد.من ارشد محمد وسيلفيا الويسي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل