المحتوى الرئيسى

فنون ونجوم

03/17 14:52

مات دامون لا يريد دخول عالم السياسة * أكد الممثل الأميركي الشهير مات دامون، أن فكرة العمل في مجال السياسة أمر مستبعد تماما بالنسبة إليه، رغم اهتمامه بالسياسة هو وزميله نجم هوليوود الشهير جورج كلوني. وقال دامون، 40 عاما، في مقابلة مع مجلة «بونته» الألمانية المقرر صدورها اليوم الخميس «ربما فكرت للحظة بجدية في أن أدخل عالم السياسة، لكن هذا ليس أسلوب الحياة الذي أريد أن أعيشه». تجدر الإشارة إلى أن دامون لعب دورا سياسيا في فيلمه الجديد «ذي أدجستمنت بيرو». وعن فكرة أن يكون كلوني، 49 عاما، رئيسا للولايات المتحدة وهو نائبه، قال دامون «سيكون ذلك أشبه بفيلم باتمان وروبن.. لا شكرا». شون ويليام سكوت يدخل طواعية مستشفى للعلاج من «مشكلات صحية وشخصية» * قرر الممثل الأميركي الشهير شون ويليام سكوت، الدخول طواعية إلى المستشفى للعلاج من «مشكلات صحية وشخصية». وذكر الموقع الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير «بيبول» أن سكوت، الذي اشتهر بدوره في فيلم المراهقين الكوميدي «أميركان باي» (الفطيرة الأميركية)، لم يذكر أسبابا أخرى لقراره. وقال المتحدث باسم سكوت في تصريحات للمجلة «إنه (سكوت) يقدر في ذلك الوقت دعم الكثير من معجبيه». يذكر أن سكوت، 34 عاما، شارك في أفلام كثيرة، مثل «دوكس أوف هازارد» و«كوب أوت». فرقتان إسبانية ومصرية تفتتحان مهرجان القاهرة الدولي الثالث لموسيقى الجاز * تفتتح فرقتا «كاليما» الإسبانية و«كوكون» المصرية، مساء اليوم الخميس، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان القاهرة الدولي لموسيقى الجاز، الذي يقام بمشاركة 13 فريقا عالميا ومصريا، ويعد أول مهرجان فني يقام بعد ثورة 25 يناير (كانون الثاني). ويستمر المهرجان لمدة ثلاثة أيام بالمركز الثقافي الأهلي «ساقية الصاوي» بحي الزمالك في القاهرة. وتم إهداء الدورة بالكامل لأرواح شهداء الثورة. كما يقيم المهرجان معرضا لصور الثورة يعرض تاريخها منذ بدايتها. وتشارك في المهرجان مجموعة من أهم فرق الجاز المصرية مثل «ريف باند» و«خماسي رامي عطا الله» وفريق «بركشن شو» و«ثلاثي عمرو صلاح للجاز» وفريق «افتكاسات». وأضاف صلاح أن الدورة الثالثة للمهرجان اختارت موضوع الترويج للمنتجات والأعمال اليدوية الخاصة المصرية تشجيعا للاقتصاد المصري ودعما لحالة النمو الجارية في مصر الآن. ويستضيف نادي القاهرة للجاز كل ليلة من ليالي المهرجان عروضا تجمع الفرق المشاركة بالجمهور في جو ودي فني حميم. مصممو الأزياء يأملون أن تصبح كيت ميدلتون سفيرة الموضة البريطانية * في عام 2002 ارتدت كيت ميدلتون فستانا شديد الشفافية، وسارت به على الممشى في عرض أزياء لأهداف خيرية. وكان الأمير ويليام نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز بين مشاهدي عرض الأزياء الذي شاركت فيه زميلته في الدراسة آنذاك. واليوم، ومع اقتراب موعد زفاف الأمير وكيت، عاد الاهتمام مرة أخرى بالفستان الشفاف الذي ارتدته كيت، والذي من المقرر أن يباع في مزاد اليوم الخميس، ويتوقع الخبراء أن يباع بمبلغ يصل إلى عشرة آلاف جنيه إسترليني (ما يعادل 12 ألف يورو). وقالت منظمة المزاد كيري تايلور «هناك اهتمام عالمي بالفستان بالمعنى الحرفي للكلمة». وتعكس العروض التي جاءت من مختلف أنحاء العالم للحصول على الفستان الاهتمام بكيت شخصيا. لكن المصممة الشهيرة فيفيان ويستوود ترى أن كيت ما زالت بحاجة لتعلم الكثير في ما يخص الموضة والأزياء. وقالت المصممة الشهيرة خلال أسبوع الموضة في لندن إن على كيت التركيز قليلا على وضع أسلوب خاص بها في الملابس. ومن المقرر بيع ملابس أخرى خاصة بالأميرة ديانا والدة ويليام، خلال المزاد. ويليام شكسبير في كل مكان في ستراتفورد * عادت شركة «شكسبير الملكية» (آر أس سي) إلى مسرح شكسبير الملكي في ستراتفورد بإنجلترا عقب خضوعه لتجديدات استغرقت ثلاث سنوات، كما فتح مسرح «سوان» أبوابه بعد عملية ترميم شاملة. وصلت تكاليف عملية الترميم إلى نحو مائة مليون دولار، بحسب الموقع الإلكتروني «فيزيت بريتان» (زوروا بريطانيا). وتحتفل شركة شكسبير الملكية العام الحالي بعامها الخمسين، وستقدم مجموعة من عروض الكاتب الأشهر في عالم المسرح الإنجليزي في الفترة بين 14 أبريل (نيسان) و5 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبلين، تشمل «ماكبث»، و«حلم ليلة صيف»، و«تاجر البندقية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل