المحتوى الرئيسى

شباب الثورة: الدولة المنشودة لن تتحقق إلا بدستور جديد

03/17 14:46

القاهرة - أ ش أ عقد أعضاء المجلس المصري للشئون الخارجية لقاء مع ممثلين عن شباب ثورة 25 يناير الذين عرضوا خبراتهم وتجاربهم مع الثورة.وأكد الشاب ، خلال اللقاء، على أن منطلق الثورة كان ''إنسانيا يبحث عن الكرامة التى فقدوها فى ظل النظام السابق''، مشيرين إلى أن الثورة ليست ثورة شباب وإنما هى ثورة الشعب التى منحها التأييد والتف حولها وحول أهدافها..وأنهم يأملون فى استمرار التأييد وخاصة من قبل منظمات المجتمع المدنى وشبكاته.وركز المشاركون فى حديثهم على التعديلات الدستورية المقرر الاستفتاء عليها بعد يوم السبت، حيث أجمع ممثلو شباب الثورة على أن مصر اليوم تواجه مرحلة غاية فى الخطورة والدقة، وذلك لإستكمال الثورة وبناء النظام الجديد والدولة الجديدة وهو ما لم يتحقق إلا من خلال وضع دستور جديد للبلاد يتفادى الاختلالات والتشوهات القائمة فى دستور 1971 فى مجمله والذى أنتج نظاما سلطويا عانت منه البلاد.واعتبروا أن استكمال الثورة لن يتحقق إلا من خلال اجراء انتخابات برلمانية تؤدى إلى برلمان يعكس بشكل متوازن مختلف التيارات السياسية ويقوم على الأسس الجديدة التى سيضمنها الدستور الجديد، وإنتخاب رئيس للجمهورية فى ظل الدستور الجديد وبشكل يضمن تقليص السلطات المطلقة للرئيس يمثل جيلا جديدا ووجه الثورة.كما اتفق أعضاء المجلس المصري وشباب الثورة على أن التعديلات الدستورية ليست كافية لبناء نظام دستورى متكافئ يضمن لمصر التقدم على طريق النهضة والتنمية الشاملة، كذلك على وجوب تمديد الفترة الانتقالية لإتاحة الاستقرار السياسي والأمنى لتحقيق الأهداف السابقة وإتاحة الوقت للأحزاب والقوى السياسية أن تعيد بلورة نفسها وبرامجها وبروز قيادتها.وأكد الشباب، فى نهاية اللقاء، انهم سوف يلتزمون بنتيجة الاستفتاء حتى لو جاءت ب''نعم'' تطبيقا للمبادىء الديمقراطية التى يتمنون ترسيخها، معربين عن ثقتهم بالجيش ودوره الوطني وحمايته الثورة وتبنى أهدافها ومبادئها، كما رحبوا بالخطوات والقرارات الإيجابية وخاصة بعد تولي الدكتور عصام شرف رئاسة الوزراء.اقرأ أيضًا:بالفيديو.. سياسيون ومشاهير يدعون لرفض التعديلات الدستورية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل