المحتوى الرئيسى
alaan TV

تحقيق-أهل طرابلس يتخلون عن أمل التغيير بعد هجوم القذافي الكاسح

03/17 14:19

طرابلس (رويترز) - تلاشت كل امال التغيير لدى رجل أعمال ليبي شاب عندما رأى الشرطة تقتل اثنين من المحتجين خارج متجره في وسط العاصمة طرابلس.وقال الرجل الذي طلب عدم الكشف عن اسمه خوفا من ملاحقة السلطات له وهو يتلفت حوله في توتر في مقهى مكشوف يطل على ساحة الجزائر التي شهدت اشتباكات مؤخرا بين المعارضين والمؤيدين للزعيم الليبي معمر القذافي "هذا مروع. هذا سيء."ومضى يقول "القذافي مسن. الشبان يستخدمون الانترنت. انهم يريدون التغيير."وتابع "أريد أن أصنع مستقبلا لنفسي. لكن مع وجود القذافي ليس هناك مستقبل... نحن غاضبون هنا. لكن لا يمكننا أن نظهر ذلك لان القذافي هنا في المدينة."وقبل اسبوعين كانت طرابلس تعج بالحديث عن التغيير الوشيك بعد الثورة في كل من تونس ومصر مما ألهم الشبان للانطلاق الى الشوارع والدعوة الى انهاء حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما.وأشعل مقتل محتجين في دول عربية أخرى غضب الناس. لكن في ليبيا فان الرد العسكري الكاسح للقذافي على الانتفاضة أصاب الناس بالذهول لدرجة جعلتهم يلتزمون الصمت.وقال رجل الاعمال "لا يمكنني أن أفعل ذلك (الاحتجاج)... عمري 25 عاما ولا أريد أن أقتل بالرصاص."وهز أصدقاؤه رؤوسهم مصدقين على كلامه بينما كانوا يدخنون النرجيلة على جانب من الساحة حيث كانت تحيط بهم مبان مهيبة تعود الى الحكم الاستعماري لايطاليا خلال الفترة من 1911 الى 1943 .شعر الكثير منهم بالحماسة وهم يتابعون ثورات في دول عربية من خلال تقارير تابعوها على شبكات التواصل الاجتماعي. كانت هذه أحداث جديدة على جيل لم يعرف زعيما اخر سوى القذافي.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل