المحتوى الرئيسى

منظمة العفو الدولية تندد بحملة سوريا على احتجاج سلمي

03/17 13:15

بيروت (رويترز) - نددت منظمة العفو الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان بالحملة العنيفة التي شنتها قوات الامن السورية على احتجاج سلمي نظمه أشخاص في دمشق يطالبون بالافراج عن معتقلين سياسيين.وما كاد يبدأ الاحتجاج الصامت الذي نظم يوم الاربعاء ورفع خلاله نحو 150 شخصا صور أصدقائهم وأقاربهم المفقودين حتى هم رجال الامن في ملابس مدنية بضرب المتظاهرين بالهراوات.وقال شهود للمنظمة ان 30 على الاقل اعتقلوا بينهم أفراد أسر معتقلين سياسيين ونشطاء بمجال الدفاع عن حقوق الانسان وانهم نقلوا الى أماكن غير معلومة. وأضافوا أن رجال الامن ضربوا اطفالا ونساء ومسنين.وقال فيليب لوثر نائب مدير منظمة العفو الدولية للشرق الاوسط وشمال افريقيا "يجب أن تفرج السلطات السورية فورا عمن اعتقلوا في اليومين الاخيرين لمجرد المشاركة في احتجاجات سلمية ووقف هذه الهجمات على حرية التعبير والتجمهر."وقالت المنظمة انه تم القاء القبض على عدة أشخاص في احتجاجات يوم الثلاثاء في دمشق وحلب مضيفة أنه تم الافراج فيما يبدو عن شخصين على الاقل.ويمثل الاحتجاج الذي جرى يوم الاربعاء اخطر تحد لحكم الرئيس السوري بشار الاسد منذ أن اندلعت انتفاضات في العالم العربي أسقطت رئيسي مصر وتونس وقادت الى اندلاع مواجهات عنيفة مطولة في ليبيا والبحرين واليمن.وكثفت السلطات السورية حملة الاعتقالات للمعارضين والكتاب المستقلين ورموز المعارضة منذ اجتاحت الاحتجاجات العالم العربي. وصنفت منظمة هيومان رايتس ووتش ان سوريا من بين أسوأ مرتكبي انتهاكات حقوق الانسان في عام 2010 .ويحكم حزب البعث سوريا منذ عام 1963 وهو يحظر كل أشكال المعارضة ويفرض قانون الطواريء. وهناك ما يقدر بما بين ثلاثة الاف وأربعة الاف سجين سياسي في سوريا معظمهم احتجزوا دون محاكمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل