المحتوى الرئيسى

مساهموا فيمبلكوم يصوتون لصالح صفقة الاندماج مع ويند تليكوم

03/17 15:22

قالت مجموعة فيمبلكوم الروسية للاتصالات انه لا حاجة لبيع أصولها في قطاع الاتصالات بكل من باكستان وبنجلادش للحصول على موافقة تنظيمية للمضي قدما في عرضها الذي تتجاوز قيمته ستة مليارات دولار لشراء ويند تليكوم.حيث أعلنت فيمبلكوم انتصارها في معركة طويلة الامد للاستحواذ على ويند تليكوم اذ صوت أغلب المساهمين لصلح الصفقة التي ستجعل مجموعة خدمات الهاتف المحمول الروسية تتحمل ديونا قدرها 20 مليار دولار وتساعدها في دخول أسواق جديدة.وقالت فيمبلكوم ان 53.3 في المئة من أصحاب حقوق التصويت الذين حضروا اجتماع يوم الخميس أيدوا العرض الذي تزيد قيمته على ستة مليارات دولار ويتضمن نقدا وأسهما للسيطرة على أوراسكوم تليكوم المصرية المتخصصة في الاسواق الناشئة وويند الايطالية.وصوت 60.2 في المئة من مساهمي العموم في الشركة الذي حضروا الاجتماع برفض الصفقة التي عارضها أيضا المساهم النرويجي تلينور لكن ذلك لم يكن كافيا لمنع اقرار صفقة الاستحواذ بعد تأييد المساهم الروسي مجموعة ألفا لها.وستمنح الصفقة التي تتضمن نقدا وأسهما فيمبلكوم حصة مسيطرة في أوراسكوم تليكوم المصرية والتي لديها أنشطة في باكستان وبنجلادش بين عمليات أخرى.وتمتلك تلينور النرويجية وهي مساهم أقلية في فيمبلكوم عمليات أيضا في الدولتين الاسيويتين وهو ما قد يؤدي لمشكلة تنظيمية.وتمتلك التيمو ذراع الاتصالات لمجموعة ألفا المملوكة للملياردير الروسي ميخائيل فريدمان 44.7 في المئة من حقوق التصويت في فيمبلكوم التي تحتل حاليا المركز الثالث بين أكبر شركات الاتصالات اللاسلكية في روسيا من حيث عدد المشتركين.وستتراجع حصة التصويت لكل من تلينور وألفا الى 25 و31 في المئة على الترتيب عقب اصدار 326 مليون سهم عادي و305 ملايين سهم ممتاز لصالح رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس مالك ويند تليكوم.كانت تلينور التي تخشى أن تضعف الصفقة حقوق التصويت التي تتمتع بها في فيمبلكوم تعهدت الاسبوع الماضي بالعمل البناء مع شركائها في فيمبلكوم حتى اذا فشلت في منع الصفقة. لكنها قالت انها مستمرة في دعوى تحكيم مستقلة لتأمين حقها في الحفاظ على حصتها الكاملة في فيمبلكوم.وستركز هذه الدعوى على ما اذا كان بمقدور تلينور المشاركة في اصدار الاسهم الذي ستجريه فيمبلكوم لساويرس وفق شروط الصفقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل