المحتوى الرئيسى

مسيرات بالإسكندرية.. ترحب بحل جهاز أمن الدولة

03/17 12:35

 في مسيرة سلمية كبري رائعة خرج أكثر من 10 آلاف مواطن سكندري متضامنين مع الذين عانوا من جهاز مباحث أمن الدولة ورحبوا بنتائج ثورة 25 يناير العظيمة وأشادوا بقرار وزير الداخلية منصور العيسوي بالغاء جهاز مباحث أمن الدولة بجميع إداراته وفروعه ومكاتبه في جميع المحافظات.. وانشاء جهاز جديد يحمل اسم "قطاع الأمن الوطني" والذي يختص بالحفاظ علي الأمن الوطني والتعاون مع أجهزة الدولة لحماية وسلامة الجبهة الداخلية ومكافحة الإرهاب.أكد المواطنون في المسيرة أن القرار جاء في وقته وان كان قد طال ويدل علي حكمة وبعد نظر من الوزير العيسوي بعد تجاوزات الجهاز السشابق طوال السنوات الماضية والتي طالت كل مواطن يريد انهاء مصلحة معينة في أي جهة أو عند التوظيف أو السفر.طالبت المسيرة أن يقوم الجهاز الجديد بتأمين الدولة ضد الإرهاب وأن تكون مقار المحافظات محدودة وألا يكون الجهاز الجديد هو اسم علي الورق يخفي في طياته مساوئ الجهاز السابق..اشترطت جموع المواطنين أن يعمل بالجهاز الجديد ضباط ممن مشهود لهم بالكفاءة الأخلاقية وأن يتم استبعاد أي عنصر غير صالح أو كانت له يد ملوثة في النظام السابق.أكد د.محمد صالح استشاري أمراض الباطنة بمستشفي شرق المدينة أنه وفقاً لأحكام الدستور ومبادئ حقوق الإنسان كان ينبغي أن يلغي الجهاز السابق المرعب منذ سنوات ولكن نظراً  لأن مستوي الحكم السابق كانوا ينتهكون الحريات عن طريق التجسس وغيره جعله ينال من كل فرد ولكن الحمد لله نتائج ثورة يناير ظهرت بوضوح!!طالب محمود إبراهيم موظف بضرورة تحديد اختصاصات الجهاز الجديد ولا يتدخل في كل شيء كما كان الجهاز السابق..يري محمد جاد الله موظف أنها خطوة ايجابية من الوزير الجديد بتحقيق مطالب الثورة حيث كان مطلب الغاء الجهاز أساسياً بعد أن عاني الجميع الأمرين منه علي مدي عقود طويلة حتي انهم كانوا يخشون المرور بجانب مقاره المنتشرة بالمحافظات.أكد د.عدلي برسوم أن يكون للجهاز الجديد دور فعال في قضايا الإرهاب وأن يكون تحت الرقابة الشرعية من قبل مجلس الشعب وليس وزارة الداخلية. وأن يتم اختيار القائمين عليه وفق شروط محددة ومعينة ومشهود لهم بالكفاءة والحيادية وأن يتم استبعاد أي عضو فاسد أو من كانت له يد ملوثة في النظام السابق ولا يتدخل في التعينيات أو الوظائف الأخري.بدأت المسيرة من أمام مستشفي شرق المدينة ثم انتقلت في كل شوارع المدينة...في الوقت نفسه نددت مسيرة بقرار الافراج عن ضباط مباحث أمن الدولة والذين وجهت لهم تهم حرق وفرم المستندات بمقار الجهاز.من ناحية أخري استمراراً لحالة الانفلات الأمني بشوارع الإسكندرية ابتدع البلطجية والخارجون عن القانون تقليعة جديدة حيث اتخذوا من التوك توك المنزوع اللوحات المعدنية وسيلة للقيام بأعمال السرقة والنهب في كل الشوارع.. حيث يكون في كل عربة اثنان أو ثلاثة لترويع الأهالي بالشوارع وخطف ما بحوزتهم.. مما اضطر الأهالي الي شراء لمبات اضاءة حجم كبير لانارة الشوارع المظلمة لعدم اعطائهم الفرصة لأعمال البلطجة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل