المحتوى الرئيسى

صحف العالم: واشنطن لا تريد سقوط العروش

03/17 12:35

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عرضت صحف العالم الخميس لمجموعة من العناوين، بينها مناقشة اتهام ليبيا للرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، بتلقي أموال منها، إلى جانب القلق الأمريكي المتزايد حيال حقيقة الأزمة النووية في اليابان، وتفاوت ردود فعل واشنطن حيال الاحتجاجات في الدول العربية.غارديانوتحت عنوان: "سيف الإسلام: حملة ساركوزي الانتخابية كانت بتمويل ليبي،" ناقشت صحيفة غارديان اتهامات نجل الزعيم الليبي للرئيس الفرنسي بتلقي أموال لتمويل حملته الانتخابية عام 2007.وذكرت الصحيفة ما قاله سيف الإسلام، في مقابلة مع تلفزيون يورونيوز، عن تلقي ساركوزي الأموال من طرابلس، ووصف القذافي للرئيس الفرنسي بأنه "مهرج،" خاصة وأنه يقود الحملة الدولية في مواجهة نظام والده.وقالت الصحيفة إنها حاولت جمع التعليقات حول هذه الاتهامات، وأن مصادر في القصر الرئاسي الفرنسي أشارت إلى عدم وجود رد، ولكنها نقلت عن مصدر ليبي قوله "ساركوزي يلعب لعبة وسخة، وسنلعب نحن معه بنفس الطريقة."نيويورك تايمزصحيفة نيويورك تايمز أشارت إلى القلق المتزايد في الولايات المتحدة حيال تفاقم الأزمة النووية في اليابان، خاصة وأن رئيس اللجنة النووية الأمريكية أعطى صورة أكثر تشاؤماً مما ينطق به المسؤولون علناً.وقالت الصحيفة إن رئيس اللجنة: "يعتقد بأن المسؤولين الأمريكيين يدركون بأن الضرر الحاصل شل بشكل كامل مفاعل واحد على الأقل بشكل أسوأ مما اعترفت به طوكيو، ونصح الأمريكيين بالابتعاد عن تلك المنطقة إلى مسافات أبعد من تلك التي أعلنت السلطات اليابانية عنها."واشنطن بوستصحيفة واشنطن بوست ناقشت من جهتها تفاوت ردات الفعل الأمريكية حيال ما يحصل في الخليج من احتجاجات، مقارنة بمواقفها حيال مصر وتونس، وقالت إن بعض المراقبين وصلوا إلى استنتاج بأن أمريكا تريد بقاء الأسر الحاكمة في الخليج على عروشها، نظراً للتحالف الطويل معها، بينما اعتبرت أن الرئيسين التونسي والمصري قابلين للاستبدال.ونقلت الصحيفة عن شادي حميد، مدير معهد بروكينغ في الدوحة قوله: "الآن نرى السياسة الأمريكية على  حقيقتها، الأمر ليس متعلقاً بالديمقراطية أو تغيير الأنظمة.. واشنطن تريد من دول الخليج إجراء بعض الإصلاحات، ولا تريد أن ترى أنظمتها تنهار."هآرتسومن إسرائيل، عرضت صحيفة هآرتس للوضع التركي، فقالت إن أحد كتاب المقالات في صحيفة "حريات" التركية انتقد رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان، بسبب تجاهله التعليق على الهجوم الذي استهدف مستوطنة ايتامار، وأدى لمقتل خمسة إسرائيليين، مذكراً إياه بالتصريحات التي كان يطلقها لانتقاد استخدام إسرائيل للقوة ضد الفلسطينيين.يشار إلى أن العلاقات بين تركيا وإسرائيل كانت قد تراجعت بشكل كبير على المستوى الدبلوماسي، بعد الانتقادات العلنية التي وجهتها أنقرة لتل أبيب، إلى جانب الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" ومقتل ناشطين أتراك كانوا يحاولون كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل