المحتوى الرئيسى

تشييع جثمان ضحية قرية الخضارية بالشرقية انتشار قوات الأمن وجلسة عرفية لمنع تجديد المصادمات

03/17 12:32

 شيع أهالي قرية الخضارية بمركز الإبراهيمية جثمان ابنهم الطفل عبدالحميد محمد عبدالحميد "11 سنة" تلميذ بالابتدائي الذي قتل في المصادمات التي تجددت بين أهالي قرية الخضارية وقرية كفور نجم وأصيب فيها 48 شخصاً واحترقت عشرة منازل وتم دفن الضحية بمقابر كفور نجم المشتركة مع الخضارية وسط تأمين كبار أهالي قرية كفور نجم.خيم الحزن علي أسرة الطفل وأصحاب المنازل التي أتت عليها النيران.قام عدد من عمد القري المجاورة بعمل جلسة عرفية جمعت الحكماء من أهالي القريتين لحصر كافة الخسائر والأضرار التي لحقت بالطرفين وإيجاد حل للمشكلة لوقوف نزيف الدم.قال د.مصطفي متولي مدير مستشفي الإبراهيمية: إن معظم الحالات التي حضرت للمستشفي تماثلت للشفاء وتم خروجهم.قامت قوات الأمن بإشراف اللواءين حسين أبوشناق مدير الأمن وعبدالرءوف الصيرفي مدير المباحث الجنائية بتأمين القريتين عن طريق الانتشار وفرض كردون أمني لمنع تجدد المصادمات.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل