المحتوى الرئيسى

دعوة لمراقبة مدنية لمفاعل ديمونة

03/17 11:50

 طالب نائب إسرائيلي يساري أمس الأربعاء بمراقبة خارجية غير عسكرية للمفاعل النووي الإسرائيلي القريب من ديمونة في صحراء النقب الجنوبية.  وقال رئيس اللجنة المشتركة للصحة والبيئة في الكنيست الإسرائيلي دوف خنين إن الكارثة التي وقعت في اليابان "تجعل من غير المقبول من الآن فصاعدا القبول بغياب أي مراقبة مدنية على المفاعل"، الذي يقع على بعد 30 كلم من الوادي الكبير المتصدع، الممتد من سوريا إلى شرق القارة الأفريقية. وقال "لقد حان الوقت لإعادة النظر في مفاعل إسرائيل النووي، ليس من الممكن الاستمرار في الاحتفاظ بتلك القضية في الظلام دون أي تحليلات حقيقية بشأن المجازفات والمخاطر. إن ثمن ذلك ربما يكون باهظا للغاية لمواطني إسرائيل".  ويطالب خنين بمراجعة طريقة التعامل مع مفاعل ديمونة الذي يقارب عمره نصف قرن من خلال تقييم حقيقي للمخاطر المرتبطة به. مطلب الإغلاقوأشار خنين إلى وجود اتفاق في أوساط العلماء على أن المفاعل قديم، في حين دعا خبير نووي إسرائيلي بارز الحكومة الإسرائيلية قبل أيام إلى الاعتبار بما وقع في اليابان عقب الزلزال الذي ضربها وأمواج تسونامي التي تلته، وشدد إيزي إيفن في حديثه لصحيفة معاريف الإسرائيلية على ضرورة إغلاق المفاعل وبناء آخر جديد.يذكر أن خنين عضو في حزب "حداش" وهو الحزب اليهودي العربي المشترك الوحيد ويشغل أربعة مقاعد من أصل 120 مقعدا في الكنيست.  وتشير وكالة الأنباء الألمانية إلى أن منطقة الوادي الكبير المتصدع شهدت عدة زلازل مدمرة، في حين أن إسرائيل نفسها لم تشهد سوى زلازل صغيرة خلال السنوات الأخيرة رغم أن الخبراء حذروا من أن حدوث زلازل أكثر قوة ربما يكون مسألة وقت فحسب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل