المحتوى الرئيسى

"هآرتس": اللجنة الرباعية بدأت تفقد الأمل بشأن استئناف مفاوضات السلام

03/17 11:50

غزة: كشفت صحيفة اسرائيلية الخميس عن ان اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الاوسط بدأت تفقد الامل اثر امكانية استئناف مفاوضات السلام المجمدة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.ونقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم الخميس عن ممثلي اللجنة تأكيدهم: "ان حجم الخلاف الاسرائيلي مع الفلسطينيين بعيد وواسع جدا ما صعب العودة بالمفاوضات بينهما الى مسارها الطبيعي".واضافت "منذ تنفيذ العملية في مستوطنة ايتمار قبل عدة ايام وسببت في مقتل خمسة مستوطنين امتنع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو عن الاشارة الى الحاجة الى احراز تقدم في العملية السلمية".ونبهت "هآرتس" إلى تزايد التشاؤم حول امكانية احراز اختراق في مفاوضات السلام الفلسطيني الاسرائيلي مع تزايد الدعوات على مستوى العالم المطالبة باعلان دولة فلسطيني مستقلة من طرف واحد.وأشارت الى مشاركة ممثلي اللجنة الرباعية والتي تضم الولايات المتحدة الامريكي وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة في محادثات جرت في تل ابيب ورام الله الاسبوع الماضي.ونقلت الصحيفة عن مسئول اسرائيلي كبير وديبلوماسيون اوروبيون قولهم ان "مفاوضين اسرائيليين وفلسطينيين شاركوا في المحادثات اذ انتهت دون ابراز امل جديد يسمح باستئناف المفاوضات بين الطرفين في المستقبل القريب" ، مؤكدين ان "حجم الخلافات كانت كبيرة وواسعة ما صعب العودة بالمفاوضات الى مسارها".واشارت الى تصريحات وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الثلاثاء الماضي امام لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الفرنسي اذ قال ان "الاعتراف بدولة فلسطينية من الاتحاد الاوروبي هو امر ممكن ويجب وضعه في عين الاعتبار".وادلى جوبيه بتصريحه هذا بعد تعيينه وزيرا جديدا للخارجية وجاء وسط ضغط دولي متزايد على رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو لتقديم مبادرة للفلسطينيين.وذكرت "هآرتس" ان "اجتماع عقد بين اسحق مولخو ممثل رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وممثلين عن اللجنة الرباعية قبل ليلة الجمعة الماضية والتي نفذت فيها عملية مستوطنة ايتمار".ولفتت الى انه منذ ذلك الحين "جرى تغيير في لهجة ديوان رئيس الحكومة عموما وفي لهجته هو خصوصا بشأن القضية الفلسطينية حيث اصبحت ملاحظاتهم اكثر تشددا عما سبق".وامتنع نتنياهو عن الحديث علنا او حتى سرا بعد هذا الهجوم عن الحاجة لاحراز تقدم في عملية السلام او عن نيته في تقديم خطاب سياسي ينطوي على مبادرة نحو الفلسطينيين.وقالت الصحيفة ان "نتنياهو بدأ بالحديث حول التحريض الفلسطيني اضافة الى المخاوف الامنية الاسرائيلية وهي العناصر التي يتوجب الحديث عنها في المفاوضات المستقبلية" ، معربا عن استيائه البالغ على حديث وزير الحرب ايهود باراك هذا الاسبوع حول تحذيره من امكانية تعرض اسرائيل لتسونامي سياسي".وكان ممثلو اللجنة الرباعية للسلام وصلوا الى اسرائيل يوم الخميس الماضي لعقد اجتماع بصورة منفصلة مع ممثلين عن الاسرائيليين والفلسطينيين.ومثل اسرائيل في اللقاءات كل من مستشار نتنياهو اسحق مولخو ونائب المستشار القانوني في وزارة الخارجية دانييل تاوب ورئيس قسم التخطيط الاستراتيجي في وزارة الجيش الجنرال عساف اورن.ومثل الجانب الفلسطيني الدكتور صائب عريقات بالرغم من استقالته من منصب مدير دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية وهي الخطوة التي اعقبت حالة الجدل التي برزت في وسائل الاعلام بشأن ما تسرب من مستندات خاصة بالمفاوضات مع اسرائيل.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 17 - 3 - 2011 الساعة : 11:14 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 17 - 3 - 2011 الساعة : 2:14 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل