المحتوى الرئيسى

رصد اشعاع منخفض المستوى من اليابان يتحرك صوب أمريكا الشمالية

03/17 13:22

فيينا : - قال مسؤول سويدي يوم الخميس ان ذرات اشعاعية منخفضة المستوى تتحرك شرقا من المحطة النووية التي ضربها زلزال اليابان صوب أمريكا الشمالية.وكان لارس اريك دي جير مدير الابحاث في المعهد السويسري لابحاث الدفاع وهو معهد حكومي يستشهد ببيانات وفرتها شبكة من محطات المراقبة الدولية.وأكد على ان المستويات الاشعاعية لا تشكل خطورة على الناس.من جهة ثانية عملت الشركة المشغلة لمحطة نووية ضربها زلزال في اليابان على رش المياه على مفاعلات لتبريدها يوم الخميس في الوقت الذي أبدت فيه الولايات المتحدة قلقا متزايدا بشأن الاشعاع المتسرب وقالت انها سترسل طائرات لمساعدة الامريكيين على مغادرة البلاد.ويسابق مهندسون الوقت للحصول على الكهرباء من الشبكة الرئيسية لتشغيل مضخات المياه اللازمة لتبريد مفاعلين وقضبان الوقود المستنفد التي تعتبر أكبر خطر في تسرب اشعاعي الى الغلاف الجوي.وفي حين قاد مسؤولون يابانيون على عجل مجموعة من الحلول حذرت أعلى جهة نووية في الولايات المتحدة من أن بركة التبريد لقضبان الوقود المستنفد في المفاعل رقم أربعة ربما تكون قد جفت وأن أخرى بها تسريب.وقالت الشركة المشغلة للمحطة انها تعتقد أن المياه ما زالت موجودة في بركة الوقود المستنفد للمفاعل رقم أربعة حتى يوم الاربعاء وأوضحت أن أولويتها هي بركة المفاعل رقم ثلاثة. ورشت طائرات هليكوبتر عسكرية صباح يوم الخميس فقط نحو 30 طنا من المياه وكانت تستهدف جميعها هذا المفاعل.وبذل مسؤولون أمريكيون جهودا لعدم انتقاد الحكومة اليابانية التي ظهرت مؤشرات على أن الازمة تفوق طاقتها على التحمل لكن الخطوات التي تتخذها واشنطن تشير الى خلاف مع اليابانيين حول مدى خطورة الوضع.وقالت اليابان ان الولايات المتحدة سترسل طائرة بلا طيار تحلق على مستوى مرتفع فوق المحطة لتقييم الوضع وعرضت ارسال خبراء نوويين.وقال مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية انه سيتم ارسال طائرات لنقل الامريكيين من اليابان وسمح لاسر العاملين في السفارة هناك بمغادرة البلاد اذا ارادت.وقال خبراء في قطاع الصحة ان الذعر من التسرب الاشعاعي من محطة فوكوشيما دايتشي الواقعة على بعد 240 كيلومترا الى الشمال من طوكيو يصرف الانظار عن المخاطر التي تهدد حياة الناجين من الزلزال الذي ضرب البلاد يوم الجمعة الماضية وبلغت قوته تسع درجات وأمواج المد التي أعقبته مثل البرد وتساقط الثلوج الكثيفة على أجزاء من البلاد وامكانية الحصول على مياه الشرب.وأظهرت أحدث صور من المحطة النووية تلفيات شديدة لحقت ببعض المباني بعد عدة انفجارات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل