المحتوى الرئيسى

عفاف شعيب:تصريحاتى عن"الريش والبيتزا"تم تفسيرها بالخطأ..وأنا صورة مشرفة لوطني

03/17 18:45

هددت بتقديم بلاغات للنائب العام ضد من هاجموهاتعرضت عفاف شعيب مؤخرا لهجوم عاصف بعد تصريحاتها الأخيرة حول البيتزا والكباب والريش والتي عبرت فيها عن حزنها الشديد لإستمرار مظاهرات التحرير والتي تسببت في حرمان ابنيّ اخيها من طعامهما المفضل المتمثل في الريش والبيتزا والكباب، حيث اعتبر الجمهور هذا الكلام سخرية من الثورة التي حررت مصر من حكم مبارك الذي استمر ثلاثين عامامارأيك في الهجوم الذي تتعرضين له حاليا علي مواقع الانترنت بسبب تصريحاتك الأخيرة حول "البيتزا والريّش والكباب"؟في البداية تعاملت مع الموضوع بشكل كوميدي تماما، لكنني فيما بعد وجدت بعض العبارات المهينة ، وأنا حاليا أفكر في تقديم بلاغ للنائب العام ضد كل من أساء لي لأن الأمر تجاوز حدوده، وأنا أقول لكل المهاجمين لي:"كفاية شتائم..لازم نحترم بعض".لكن ألا أتجدين أن تصريحك كان بالفعل مستفز خصوصا وأن العشرات كانوا يقتلون في ميدان التحرير من أجل تحقيق حياة أكثر عدلا وأنت تطالبينهم بالتوقف عن التظاهر فقط لأن طفلا عمره عامين يرغب في أكل "الرّيش" مع العلم أنه من غير الطبيعي أن يأكل الأطفال مثل هذا الطعام في هذا العمر؟أنا لا أجد هذا الكلام أمرا مهما.. كما أنني لم أسب أحدا، وعموما الفيديو الذي عرض تم مونتاجه حيث أن الكلام الذي سبق هذا التصريح كان سيوضح وجهة نظري لأنني كنت أتحدث عن الأطفال الذين يتحدثون في أشياء بسيطة تخصهم، وعموما أنا أسأل هؤلاء الذين تفرغوا للهجوم عليّ:"إنتوا مركزين في إيه والا في إيه..أمال ثورة إيه إللي بنقول عليها؟"، فأنا أتمني أن يركز الشباب في البناء والتعمير بدل ما إحنا ماسكين فى حاجات مش مهمة.هل لديك موقف معادي من الثورة؟بالعكس..أنا لست معادية للثورة إطلاقا، وكل ماقولته هو أننا يمكننا أن ننتظر بعض الوقت ونشوف الريس هيعمل إيه لأنه أبونا وإحنا ماينفعش نطرد أبونا الكبير من البيت، وأهلنا علمونا هذا، لكن الغريب أن البعض فسّر هذا الكلام علي أنه تمسك بالنظام القديم وتأييد له وهذا غير حقيقي لأني أنا أكتر واحدة اتظلمت بسبب النظام القديم بسبب ارتدائي للحجاب حيث أشاعو أن اسمي لايوّزع رغم أنني لازالت أطلب بالاسم، حتي أنني مؤخرا قللت أجري لأنني أحب بلدي وأريد أن تستمر صناعة الدراما بها متفوقة وفي مراكز متقدمة، كذلك أري أن ثورة الشباب جت فى وقتها، فقد حان الوقت لأن يكون لدينا عشرات مثل الدكتور أحمد زويل ولكن في بلدنا، وعموما أنا أجد نفسي قد ظلمت بسبب هذا الهجوم، لأن هناك من استغل الثورة غلط. لكنك لازالت علي رأس القائمة السوداء المعادية للثورة؟أنا مش فاهمة ليه يبقي فيه قائمة سوداء أصلا أمال حرية وديمقراطية إيه اللي بنتكلم فيها تتحط، فلكل فنان قيمته سواء أنا أو غيري ويجب أن يتشال فوق الراس، فأنا مثلا عرض علي من قبل أن أسب بلدي مقابل ملايين الجنيهات وذلك عقب اتفاقية كامب ديفيد ولكنني رفضت لأنني يجب أن أكون صورة مشرفة لوطني، كما أن ما لايعلمه أحد هو أن مجموعة من شباب الثورة اختاروني في وقت سابق مع الفنان محمد صبحي لنقابل رئيس الوزراء السابق أحمد شفيق لنجعله يقنع الرئيس السابق بالتنحي كي يهدأ الشعب، ووقتها قال عني هؤلاء الشباب بأنني ثورجية. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل