المحتوى الرئيسى

إصابة 10 في هجوم نفذته قوات الأمن اليمنية على محتجين بصنعاء

03/17 11:17

صنعاء: شهدت ساحة التغيير في العاصمة اليمنية صباح الخميس مواجهات بين موالين ومعارضين للنظام الحاكم ، مما ادى لاصابة 10 اشخاص.ونقلت صحيفة "القدس العربي" اللندنية عن مصدر ميداني في الساحة قوله: "إن قوات الأمن وبلطجية الحزب الحاكم استخدمت فيه القنابل المسيلة للدموع والغازات السامة والرصاص الحي".واضاف مصدر طبي بالمستشفي الميداني في الساحة "ان إصابات الجرحى ومن بينهم فتى في السادسة عشرة، وان حالة اثنين خطيرة".وقال المصدر "ان الفتى ملاطف محمد أصيب برصاصة في يده فيما أصيب الشاب أحمد القاضي برصاصة في كتفه، وأصيب الشاب ياسر عمري برصاصة تحت العين".وذكرت مصادر ميدانية ان مروحية تحلق فوق الساحة ،فيما دخلت سيارات تقل لمسلحين يلبسون ملابس مدنية، هم في الأصل من الحرس الخاص من البوابة الغربية للجامعة.ومن جهة أخرى ، طالبت أحزاب "اللقاء المشترك" المعارضة في بيان اثر الهجوم على المحتجين الرئيس علي عبدالله صالح "بالرضوخ للإرادة الشعبية وتسليم السلطة للشعب مالكها الأساسي والكف عن ارتكاب المزيد من الجرائم وأعمال البلطجة المستميتة".وتوعد المشترك بملاحقة المتسببين بـ" الجرائم والاعتداءات الوحشية التي ترتكب بحق شباب الثورة السلمية في مختلف محافظات الجمهورية، أمام القضاء الوطني والدولي، باعتبارها جرائم ضد الإنسانية".وحملت أحزاب المشترك "صالح شخصيا ونجله وأبناء شقيقه الذين يديرون قوات الحرس الجمهوري والخاص والأمن المركزي والقومي مسؤولية ارتكاب الهجمات ضد المحتجيين المسالمين".وارتفعت حصيلة قتلى التظاهرات التي تعم اليمن منذ أكثر من شهر إلى 56 قتيلا ومئات الجرحى بينهم سبع نساء أصبن بجروح الأربعاء بمدينة تعز جنوب صنعاء.وقال معارضون وشهود عيان إن شخصا قتل وأصيب 200 عندما هاجمت قوات الأمن اليمنية عددا من المتظاهرين في مدينة الحديدة الساحلية. وقد استخدمت قوات الأمن الطلقات المطاطية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.وأضافوا أن قوات الشرطة أطلقت الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على متظاهرين تجمعوا في هذه المدينة الساحلية، فيما قام أيضا مناصرون للنظام بمهاجمة المتظاهرين بالعصي والحجارة.وبحسب المعارضين فقد أصيب العشرات بالرصاص فيما فقد عدد كبير من المتظاهرين الوعي جراء استنشاق الغازات المسيلة للدموع.وفي الجوف بشمال شرق صنعاء، استمرت المواجهات لليوم الثالث على التوالي بين معارضي النظام وأنصار الحزب الحاكم.وقالت مصادر محلية إن ثلاثة أشخاص من أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم أصيبوا بجروح خلال المواجهات التي شهدتها المدينة.وتتخذ المواجهات في الجوف طابعا قبليا إذ أن مناصري ومعارضي النظام ينتمون إلى قبائل مختلفة. وكان ناشط معارض قد قتل الثلاثاء في هذه المدينة القريبة من الحدود مع السعودية.ويحاول مناصرو النظام طرد متظاهرين معارضين يتحصنون في مبنى المجمع الحكومي لمحافظة الجوف، بحسب مصادر محلية وشهود عيان.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 17 - 3 - 2011 الساعة : 10:50 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 17 - 3 - 2011 الساعة : 1:50 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل