المحتوى الرئيسى

فيمبلكوم تعلن انتصارها في نزاع بشأن صفقة ويند

03/17 16:45

أمستردام/موسكو (رويترز) - أعلنت فيمبلكوم انتصارها في معركة طويلة الامد للاستحواذ على ويند تليكوم اذ صوت أغلب المساهمين لصالح الصفقة التي ستجعل مجموعة خدمات الهاتف المحمول الروسية تتحمل ديونا قدرها 20 مليار دولار وتساعدها في دخول أسواق جديدة.وقالت فيمبلكوم في بيان يوم الخميس ان 53.3 بالمئة من أصحاب حقوق التصويت أيدوا العرض الذي تزيد قيمته على ستة مليارات دولار ويتضمن نقدا وأسهما للسيطرة على أوراسكوم تليكوم المصرية المتخصصة في الاسواق الناشئة وويند الايطالية.وأبلغ الكسندر ايزوسيموف الرئيس التنفيذي لفيمبلكوم الصحفيين أنه يتوقع اتمام الصفقة في النصف الاول من العام وهو ما يتوقف على الموافقات التنظيمية والتمويل.كان ايزوسيموف قال في بيان في وقت سابق "سيكون لدى المجموعة بعد الاندماج قاعدة ايرادات متنوعة بشكل كبير ونطاق عمليات أوسع كثيرا ووفورات محتملة تقدر عند 2.5 مليار دولار على أساس صافي القيمة الحالية."وقوبلت الصفقة بالرفض من تلينور النرويجية التي تمتلك 36 بالمئة من حقوق التصويت في فيمبلكوم والتي خاضت معركة مع مجموعة ألفا المساهم الرئيسي في فيمبلكوم لوقف الصفقة.وارتفع سهم تلينور أكثر من اثنين بالمئة بفعل أنباء خسارتها للتصويت في اجتماع خاص للمساهمين في امستردام بينما قال محللون ان الشركة ستستفيد من تسوية الصراع.وقال توري توينسيث المحلل لدى ارجو للاوراق المالية "من المريح أن الامر قد انتهى."تمت تسوية الصراع بين المساهمين وستمضي الصفقة قدما والان عادت الامور لنصابها مع العودة للتركيز على العمليات. هذا هو المطلوب لتبدأ أسهم كل من فيمبلكوم وتلينور الارتفاع مجددا."وأعلنت تلينور -التي كانت قد قالت ان الصفقة ليس لها جدوى استراتيجية أو مالية- أنها مازالت ملتزمة تجاه فيمبلكوم لكنها ستواصل اجراءات دعوى تحكيم في محاولة لتفادي اضعاف حصتها نتيجة الصفقة.وقال داج ملجارد المتحدث باسم تلينور "رغم اعتقادنا أن فيمبلكوم ستكون أفضل حالا بدون هذه الصفقة سنواصل الان العمل لما فيه مصلحة فيمبلكوم ومساهميها وما يساعد على ضمان أن تحقق الادارة في نهاية المطاف نتائج ايجابية من العمليات القائمة والجديدة على السواء."وقال محللون ان من المتوقع أن يكون للانباء تأثير ايجابي على أسهم فيمبلكوم اذ ستنهي فترة من عدم التيقن.وقال كونستانتين خرنيشيف المحلل لدى اورالسيب انه رغم أن من المرجح أن تضعف الصفقة حصص مساهمي الاقلية على المدى البعيد ورغم عبء الدين الكبير الذي قد يعوق النمو مستقبلا فان اسهم فيمبلكوم المدرجة في الولايات المتحدة مازالت جذابة للشراء.وأضاف "أسهم فيمبلكوم مقومة بأقل من قيمتها بالنظر الى العوامل الاساسية."وستتراجع حصة التصويت لكل من تلينور وألفا الى 25 و31 بالمئة من 36 و44.7 على الترتيب عقب اصدار 326 مليون سهم عادي و305 ملايين سهم ممتاز لصالح رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس مالك ويند تليكوم.وتسعى تلينور التي تخشى أن تضعف الصفقة حقوق التصويت التي تتمتع بها في فيمبلكوم للحصول على قرار في دعوى تحكيم يضمن لها حقها في الحفاظ على حصتها الكاملة في فيمبلكوم ثالث أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في روسيا من حيث عدد المشتركين.وستركز هذه الدعوى على ما اذا كان بمقدور تلينور المشاركة في اصدار الاسهم الذي ستجريه فيمبلكوم لساويرس وفق شروط الصفقة.وقال ملجارد "مازلنا واثقين من الفوز بدعوى التحكيم وأن حقوق الشفعة الخاصة بنا ستعود لنا بالشكل المناسب."وقال محللون ان الدعوى ستؤثر على اداء اسهم فيمبلكوم اذ من شأن فوز تلينور بها أن يضعف حصص مساهمي الاقلية بصورة أكبر.وقالت فيمبلكوم ان 60.2 بالمئة من مساهمي الاقلية في الشركة الذين حضروا الاجتماع صوتوا برفض الصفقة لكن ذلك لم يكن كافيا لحجب الصفقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل