المحتوى الرئيسى

سباق مع الزمن في اليابان لتبريد مفاعلات فوكوشيما

03/17 10:34

طوكيو (ا ف ب) - تحاول السلطات اليابانية الخميس بمختلف الوسائل، تبريد المفاعلات في محطة فوكوشيما بهدف تجنب وقوع كارثة نووية.يأتي ذلك فيما يتزايد عدد الدول التي طلبت من رعاياها الابتعاد عن منطقة الخطر، والابتعاد حتى عن العاصمة طوكيو.وللمرة الاولى منذ بدء الأزمة هذه، عملت اربع مروحيات عسكرية يابانية الى رش 30 الف ليتر من المياه على المفاعلين الثالث والرابع.وحتى الظهر، لم تكن نتائج هذه العملية قد ظهرت بعد.وترمي هذه العملية الى ملء حوض الوقود النووي المستخدم في المفاعل الرابع الذي اصابته اضرار جراء اندلاع النيران.وكان هذا الحوض شبه جاف، ما يعزز مخاطر الاشعاعات، كما اعلن الاربعاء رئيس الهيئة الاميركية النووية غريغوري جاكزو.وبحسب خبراء، فإن انصهار هذا الوقود من شأنه أن يولد اشعاعات نووية توازي كارثة تشرنوبيل.وسيحاول عمال مؤسسة الكهرباء اليابانية "طوكيو الكتريك باور" بمساعدة رجال الاطفاء وعناصر الشرطة الوصول الى الخزان بواسطة صهريج مزود بمضخة مياه.وتأمل مؤسسة الكهرباء ان تعيد التغذية بالطاقة الكهربائية بعد الظهر الى المحطة، الامر الذي يتيح اعادة تشغيل مبردات المفاعلات واعادة ملء الحوض، على ما قال متحدث.وكانت انظمة التبريد تعطلت الجمعة بعد الزلزال العنيف (9 درجات) الاقوى في تاريخ اليابان، وموجات المد البحري (تسونامي) التي تلته.وقالت المؤسسة الفرنسية للحماية النووية الاربعاء ان الساعات الثمانية والاربعين المقبلة ستكون حاسمة.واقترح الرئيس الاميركي ارسال المزيد من الخبراء النوويين الى اليابان.والاربعاء، أعرب امبراطور اليابان اكيهيتو في خطاب الى الامة بثه التلفزيون الاربعاء عن قلقه العميق حيال الازمة، وذلك في خطاب ازمة هو الاول منذ توليه العرش في العام 1989.وازاء هذه الازمة، اوصت معظم السفارات رعاياها بالابتعاد عن منطقة محطة فوكوشيما1 النووية في شمال شرق اليابان او مغادرة البلاد بسبب مخاطر وقوع كارثة نووية.واوصت السفارة الاميركية في طوكيو الرعايا الاميركيين المتواجدين على بعد 80 كلم حول منطقة المحطة باخلائها.وقالت السفارة انه بعد درس اخر المعطيات "نوصي على سبيل الاحتياط المواطنين الاميركيين المقيمين على مسافة قطر يبلغ 80 كلم حول محطة فوكوشيما النووية باخلاء المنطقة او الاحتماء في مكان آمن في حال تعذر الاجلاء"، رغن ان السلطات اليابانية حددت المنطقة بدائرة 30 كلم، مؤكدة ان الاشعاعات خارج دائرة 20 كلم لا تشكل خطرا.واوصت بريطانيا والمانيا وسويسرا واستراليا وايطاليا رعاياها بمغادرة شمال طوكيو.واعلنت الخارجية الفرنسية ان باريس وضعت طائرتين حكوميتين في تصرف الفرنسيين الراغبين في مغادرة اليابان تضاف الى طائرات شركة "اير فرانس" التي طلبت منها الحكومة تشغيل طائرات اضافية.والثلاثاء، أعلنت متحدثة باسم المنظمة العالمية للارصاد الجوية ان الرياح تبعد خطر الاشعاعات النووية عن اليابان ودول اخرى الى المحيط، ويبدو ان الاحوال الجوية المؤاتية هذه بقيت على حالها الخميس.في المقابل، هبت رياح شديدة، وسجل تساقط ثلوج في الليل، الامر الذي فاقم ظروف الحياة بالنسبة لأكثر من نصف مليون نازح، وصعب ظروف العمل بالنسة لحوالى 80 الف رجل انقاذ شمال شرق البلاد.والخميس، اعلنت الشرطة اليابانية ان الحصيلة الرسمية للقتلى والمفقودين بعد الزلزال والتسونامي المدمرين اللذين ضربا الساحل الشمالي الشرقي للبلاد بلغت 14650 شخصا.واستأنف مؤشر نيكاي الخميس هبوطه متراجعا 2,09%. أما الين الياباني فقد بلغ اعلى معدل له مقابل الدولار منذ الحرب العالمية الثانية حيث يتخوف المستثمرون من احتمال سحب كبير للاموال من قبل شركات التامين اليابانية لدفع كلفة اعادة الاعمار.وخرجت تظاهرات تضامنية مع اليابان في عدد من الدول، مثل البيرو التي اعلنت يوم حداد وطني الجمعة. واعلنت المغنية الاميركية ليدي غاغا انها جمعت 250 الف دولار خلال يومين لضحايا الزلزال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل