المحتوى الرئيسى
alaan TV

التعديلات الدستورية.. بين "نعم" و "لا" بدمياط

03/17 12:35

بدأ الصراع في محافظة دمياط علي التعديلات الدستورية التي من  المقرر ان يجري الاستفتاء عليها السبت المقبل. فمن المقرر ان ترفض حركة 6 ابريل التعديلات الاخيرة وتصوت بــ "لا" حسب تصريح محمد أبوسمرة منسق حركة 6 ابريل في  دمياط. الذي أكد انه في حالة قبول هذه التعديلات فسوف نخلق طاغية جديدة. لان صلاحيات الرئيس الموجودة في الدستور الحالي كبيرة جداً. مضيفا ان الشعب يريد دستوراً جديدا. وكانت مطالبنا يوم 25 يناير هي "تغيير حرية. عدالة اجتماعية" فنحن نريد التغيير الشامل في كل شئ. وان الذينن يعولون علي عامل الوقت فامامنا شهران او ثلاثة علي الاكثر لصياغة دستور جديد. مثلما اكد الفقهاء الدستوريون. فشهران او ثلاثة بعد ثلاثين عاما واكثر ليست بزمن في مقابل مستقبل هذا الوطن. لذلك نحن نشرح وجهة نظرنا في الشارع للمواطنين.أضاف: نقيم في ميدان الحرية ندوات كبيرة وموسعة لعرض وجهة نظرنا وعرض امين لوجهة النظر المؤيدة للتعديلات. حتي لانفرض علي رجل الشارع العادي وجهة نظر واحدة. فالحركة لا تسعي إلي خلاف ولكن هناك  اختلاف في وجهة النظر. والصندوق هو الفيصل. والاهم من ذلك ان الناس ستذهب لابداء الرأي في التعديلات. وسنمارس لاول مرة حقوقنا السياسية بكل حرية ونزاهة جاء ذلك من خلال مؤتمر عقد بقصر ثقافة دمياط.كذلك اكدت احزاب التجمع والناصري والوفد علي رفضها للتعديلات الدستورية الاخيرة وطالبت بدستور جديد يتماشي مع روح الثورة واصفة التعديلات الاخيرة بانها تعديلات معيبة من خلال التجمع بميدان الساعة.في حين اكدت جماعة الاخوان المسلمين بمحافظة دمياط في بيان لها. ان المشاركة في الاستفتاء والموافقة علي التعديلات الدستورية واجب وطني علي طريق اصلاح دستوري حقيقي ينتهي بتكوين مجلس نيابي يكون من أول واجباته وضع دستور جديد يحقق آمال الشعب في اصلاح دستوري شامل. واشار البيان إلي ان الاستفتاء علي التعديلات الدستورية المدعو إليها الشعب  لايلبي كل رغبات جماهير الثورة الراغبين في الاصلاح الدستوري. لكننا نعتبره بداية جادة للاصلاحات الدستورية بما يحقق انتخابات حرة بالرقم القومي وباشراف قضائي كامل وحقيقي في جميع مراحل العملية الانتخابية. ولذا نعتبر ان الدعوة لانتخابات رئاسية قبل الانتخابات النيابية بالدستور الحالي تمثل خطراً حقيقياً علي مسيرة الاصلاح حيث ستأتي برئيس جمهورية له صلاحيات مطلقة في غياب مجلس نيابي يراقب ويشرع.وقد قامت الجماعة بحملة توعية موسعة وشرح للتعديلات الدستورية الجديدة ومقارنتها بالمواد القديمة. مستخدمة شاشات العرض علي المقاهي وكان اخرها المؤتمر الذي اقيم امس وسط مدينة دمياط والذي حضره مهدي عاكف مرشد الاخوان السابق. والدكتور أحمد أبوبركة استاذ القانون بكلية الحقوق وعضو مجلس الشعب عن الكتلة البرلمانية للاخوان دورتي 2005 و2010 وحضر المؤتمر أكثر من 15 ألف شخص.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل