المحتوى الرئيسى

منة شلبي: "لو كان النظام السابق قويًا لما انهار في 18 يومًا"

03/17 17:20

أثار اختفاء الفنانة منة شلبي عن الأضواء خلال فترة الثورة العديد من علامات الاستفهام حول موقفها من الثورة ومن الرئيس المخلوع حسني مبارك، لا سيما بعد إصرار الرئيس على أن تكون الفنانة منة شلبي ضمن الوفد الفني الذي قابله قبل تنحيه. وقد ترددت أنباء عن أن الرئيس المخلوع كان يمنح اهتمامًا خاصًا لبعض الفنانات حتى أنه كلف وزير الإعلام السابق أنس الفقي بجمع معلومات كثيرة عن الفنانة الشابة منة شلبي لأنه كان معجبًا بها لدرجة أنه قضى معها ساعة ونصف من الساعات الأربع التي قضاها مع الوفد الفني. كما رددت بعض الصحف أن وزير الإعلام السابق تخصص في الفترة الأخيرة في الترويح عن الرئيس وتسليته بأخبار بعض الفنانين ونجوم المجتمع، وكان ينقل له أدق تفاصيل حياتهم الشخصية وحتى علاقاتهم الجنسية، وكان يقضي معه أربع ساعات يوميًا لهذا الغرض. ومن جانبها نفت منة شلبي بشدة أن تكون من أنصار النظام السابق مؤكدة أنه لو كان نظام قويًا أو مستقرًا لما انهار في 18 يومًا، وعن لقائها بالرئيس أكدت أن أشرف زكي نقيب الممثلين دعاها لأن تكون ضمن وفد يكرمه الرئيس فوافقت كغيرها من الفنانين، مؤكدة أنها لم تكن يومًا تهتم بالسياسة أو تنتمي لأي حزب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل