المحتوى الرئيسى

> مجلس الأمن يبحث الحظر الجوي علي ليبيا.. وقوات القذافي تواصل زحفها نحو الشرق

03/17 21:03

 بحث مجلس الأمن في الاجتماعات التي عقدها سفراء الدول الدائمة العضوية لإصدار قرار حول الأوضاع في ليبيا الذي تواصلت فعالياته والجريدة ماثلة للطبع. ووفق مصدر دبلوماسي متحدث لـ«سي.إن.إن.» فإن خيار توجيه ضربات جوية ضد قوات العقيد معمر القذافي بات «ضمن الخيارات المطروحة»، في خطوة تتجاوز مجرد فرض حظر طيران فوق البلاد. من جانبها، فتحت ممثلة واشنطن في المجلس «سوزان رايس» الباب أمام توجيه ضربة عسكرية لقوات القذافي عبر القول: إن لهجة مسودة القرار «تتجاوز سقف حظر الطيران» الذي طالبت به الجامعة العربية. وقالت رايس: إن الوضع في ليبيا قد تطور بشكل خطير لا يمكن معالجته بمجرد حظر للطيران، وأن هناك مخاطر متزايدة تهدد المدنيين. ولفتت رايس إلي أنها تتوقع «مشاركة وقيادة عربية» في عمليات الحظر الجوي بعد فرضها، وشددت علي أنها لا تريد أن يظهر الحظر وكأنه «صناعة أمريكية». من جهته، اتهم إبراهيم دباشي، نائب المندوب الليبي في مجلس الأمن، والمنضم إلي الثوار، القذافي بتنفيذ إبادة جماعية في المناطق الشرقية من البلاد، وقال إن علي جميع الدول التي تقدر وتحترم حقوق الإنسان وترغب في علاقات جيدة مستقبلا مع الشعب الليبي أن تؤيد قرار مجلس الأمن. أما المندوب الروسي، فيتالي تشوركيني، فقد بدا عليه الامتعاض جراء الاستقبال الفاتر للمقترح الذي قدمته موسكو لحل الأزمة الليبية، والمتمثل بفرض وقف لإطلاق النار مع التلويح باستخدام القوة. ميدانيا، قررت اللجنة الدولية للصليب الأحمر سحب عامليها من مدينة بنغازي، شرف ليبيا، وسط مخاوف من هجوم قد يكون وشيكا تشنه القوات الموالية للقذافي. وتحدث عاملون في الصليب الأحمر عن أجواء من الخوف تسود بنغازي، أكبر معاقل المعارضة.. ووردت أنباء عن وقوع مزيد من القتال العنيف غرب المدينة، حيث يعد مقاتلو المعارضة مواقع دفاعية جديدة. وبث التليفزيون الليبي بيانا للجيش يدعو فيه سكان بنغازي إلي مغادرة أماكن تجمع مقاتلي المعارضة والابتعاد عن مخازن الأسلحة.. وأكد البيان أن قوات الجيش قادمة لإنقاذ سكان المدينة. جاء ذلك بعد أن أفادت أنباء بسيطرة القوات الموالية للقذافي علي مدينة أجدابيا ذات الأهمية الاستراتيجية. وشنت القوات الموالية للقذافي هجوما علي مدينة مصراتة.. حيث أعلن الجيش الليبي سيطرته علي المدينة أمس ويقوم الآن بتطهيرها إلا أن الثوار ينفون ذلك. بدوره أعلن القذافي أن قواته ستخوض معركة حاسمة لاستعادة السيطرة علي مدينة مصراتة، ثالث أكبر مدينة في البلاد وهي تبعد 150كلم إلي الشرق من طرابلس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل