المحتوى الرئيسى

مصراتة وأجدابيا تتأهبان وهدوء ببنغازي

03/17 09:45

تستعد الكتائب الموالية للعقيد الليبي معمر القذافي لشن هجوم كبير على مصراتة غربي ليبيا لاستعادة المدينة من أيدي الثوار، كما حشدت الكتائب قوات ضخمة ودبابات وراجمات صواريخ في محاولة للسيطرة على مدينة أجدابيا، في حين يسود هدوء حذر مدينة بنغازي بعد انتهاء مهلة حددتها الكتائب لسكان المدينة لمغادرة المناطق التي يسيطر عليها الثوار.وقال القذافي في كلمة بثها التلفزيون الليبي مساء أمس إن قواته ستخوض ما وصفها بمعركة حاسمة في مصراتة اليوم الخميس، ودعا أنصاره لعدم ترك هذه المدينة بيد من وصفهم بحفنة من المجانين.وكان الثوار قد تمكنوا أمس من صد هجوم عنيف لكتائب القذافي على مصراتة (الواقعة على بعد 208 كلم شرق العاصمة طرابلس) انطلق من ثلاث جهات، وألحقوا بها خسائر في الأرواح والمعدات. وقال المتحدث باسم شباب ثورة 17 فبراير عبد الباسط أبو مزيريق للجزيرة إن الهجوم الذي تعرضت له المدينة أسفر عن مقتل 18 شخصا بينهم امرأتان.وأشار أبو مزيريق إلى أن كتائب القذافي قد تعمد إلى تدمير المناطق القريبة من البحر، وأن الثوار يتوقعون استخدام زوارق بحرية لضرب المدينة، لكنه شدد على أنهم مستعدون للدفاع عن مصراتة ومقارعة الكتائب وأنه "على يقين من هزيمتهم".وقد أظهرت صور من مدينة مصراتة استهداف الكتائب الأمنية عددا من مساجد المدينة ومساكنها وبناية صندوق التقاعد فيها.الجبل الغربيوفي مدينة الزنتان -التي تقع على بعد نحو 160 جنوب العاصمة طرابلس- قال الشاهد عادل الزنتاني للجزيرة نت إن شباب ثورة 17 فبراير بالزنتان بادروا بالهجوم على كتائب القذافي ظهر أمس وعمدوا إلى قطع الإمدادات العسكرية المتوجهة إليهم من مخازن الزنتان التي توجد على بعد نحو 40 كلم جنوب المدينة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل