المحتوى الرئيسى

قلق شديد في واشنطن إزاء الأزمة النووية باليابان

03/17 05:19

يتصاعد القلق في الولايات المتحدة إزاء الأزمة في مجمع فوكوشيما دايتشي النووي في اليابان.وكان المجمع قد أصيب بأضرار شديدة جراء الزلزال الذي ضرب البلاد الجمعة، ونجمت الأزمة عن التسونامي الذي دمر المولدات التي تعمل بالديزل وتقوم بتبريد الوقود النووي في المفاعلات.ويقوم العمال بتبريد المفاعلات بمياه البحر في محاولة لتثبيت درجة حرارتها، وذلك منذ حدوث الانفجار الأول في سلسلة الانفجارات التي ضربت المجمع السبت الماضي.وقال غريغ جاكزكو رئيس الهيئة النووية الأمريكية إن محاولات تبريد المفاعلات في المجمع بمياه البحر للحيلولة دون انصهارها قد باءت بالفشل على ما يبدو .وأضاف أن العاملين في المنطقة قد يتعرضون لجرعات من الإشعاع قد تكون قاتلة .يذكر أن الهيئة الأمريكية أرسلت 11 من خبرائها إلى اليابان لمراقبة الموقف.وقال جاكزكو أمام لجنة الطاقة والتجارة في الكونغرس الأمريكي إنه يبدو أن هناك مشاكل عدة تعترض محاولات تبريد ثلاث مفاعلات (في المجمع).وأضاف جاكزكو نحن نعتقد أن هناك مستويات عالية جدا من الإشعاع في المنطقة المحيطة بموقع المجمع النووي، وسيكون من الصعب على عمال الإنقاذ الاقتراب من المفاعلات، فالجرعات التي يمكن أن يتعرضوا لها قد تسبب الوفاة في وقت قصير جدا .وكان وزير الطاقة الأمريكي ستيفن تشو قد صرح بأن الوضع يبدو اشد خطورة من الانصهار الجزئي الذي حدث في المحطة النووية لجزيرة ثري مايلز في بنسلفانيا العام 1979.فيما قال يوكيا أمانو رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يهم بزيارة البابان لتقييم الوضع هناك إن التطورات في المفاعل حرجة جدا .وقد حثت وزارة الخارجية الأمريكية مواطنيها ممن يقيمون في منطقة قطرها 80 كيلومترا حوله بإخلائها أو البحث عن ملجأ.وصرفت أقراص مضادة للأشعة لأفراد الجيش الأمريكي المتمركزين في اليابان تحسبا لاحتمال تأثرهم بالإشعاع.واشارت بريطانيا على مواطنيها المقيمين في العاصمة طوكيو وشمالها التفكير جليا في مغادرة المنطقة.كما دعت فرنسا مواطنيها إلى مغادرة البلاد أو الانتقال جنوبا، فيما نصحت أستراليا مواطنيها بمغادرة طوكيو والمناطق المتضررة.وحذرت تركيا مواطنيها من السفر إلى اليابان.ويسارع المهندسون الوقت لتفادي حدوث كارثة نووية في المجمع الذي تضرر بشكل كبير.ونجمت الأزمة النووية عن التسونامي الذي دمر المولدات التي تعمل بالديزل وتقوم بتبريد الوقود النووي في المفاعلات.ويقوم العمال بتبريد المفاعلات بمياه البحر في محاولة لتثبيت درجة حرارتها، وذلك منذ حدوث الانفجار الأول في سلسلة الانفجارات التي ضربت المجمع السبت الماضي.وتم سحب المروحيات التي كانت تقوم برش المجمع بالمياه، بسبب القلق حول مستوى الإشعاع فوقه.وطلب من الشرطة جلب المدافع المائية التي تستخدم عادة في مكافحة الشغب لاستخدامها في رش الوقود بالمياه.وانبعثت من المفاعل إشعاعات تخللت الهواء لتصل إلى طوكيو على بعد 220 كيلومترا، مما أثار القلق في المدينة وفي الأوساط الدولية أيضا.وقالت شركة طوكيو للطاقة الكهربية التي تقوم بتشغيل المفاعلات إنها تسعى لاستئناف إمدادات الكهرباء لأنظمة التبريد بأسرع ما يمكن .وقد انتقد يوهي ساتو حاكم مقاطعة فوكوشيما دايتشي اليابانية مؤخرا الإجراءات الحكومية المتعلقة بإجلاء المواطنين من المنطقة المحيطة بمجمع فوكوشيما النووي المتضرر بفعل الزلزال والتسونامي اللذين ضربا البلاد الجمعة الماضي.وقال ساتو إن القلق والغضب الذي يشعر به الناس قد وصل مرحلة الغليان .وقال ساتو إن مراكز الإيواء التي خصصت للناس الذين تم إجلاؤهم عن منازلهم القريبة من المجمع غير مزودة بما يكفي من الوجبات الساخنة والاحتياجات الأساسية مثل الوقود والإمدادات الطبية، مضيفا نحن في حاجة إلى كل شيء .وقد غطت الثلوج مساحات من المنطقة المنكوبة، حيث يواجه الناجون من الكارثة شحا في الغذاء والماء أو وسائل التدفئة.ويقيم نحو 450 ألف ياباني في ملاجئ مؤقتة، ينام كثيرون منهم على الأرض في قاعات الألعاب الرياضية.وبلغت الحصيلة النهائية للقتلى من ضحايا الكارثة التي دمرت الجزء الشمالي الشرقي من البلاد 4300، إلا أنه يخشى ارتفاعها بدرجة كبيرة.الإمبراطوروفي ظهور نادر قال الامبراطور اكيهيتو في خطاب بثه التلفزيون الاربعاء انه يصلي لاجل سلامة اكبر عدد من الناس ، معبرا عن قلقه العميق من تصاعد حدة الأزمة النووية.وقال الامبراطور البالغ من العمر 77 عاما والذي يحظى باحترام عدد كبير من اليابانيين: الناس يرغمون على اخلاء في ظروف قاسية من البرد القارس مع انقطاع في المياه والوقود... لا يسعني الا ان اصلي كي يتم انجاز اعمال الانقاذ بسرعة وان تتحسن حياة الناس ولو قليلا .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل