المحتوى الرئيسى

تصريحات الجمل‏!‏

03/17 00:33

منذ أن تولي الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء مسئولية الاشراف علي المجلس الأعلي للصحافة بعد حل مجلس الشوري‏.. ‏ والتصريحات تتوالي علي لسانه حول التغييرات الصحفية المزمع إجراؤها بعد ساعات واحيانا بعد أيام وفور أن تنشر وسائل الإعلام هذه التصريحات ينفيها من باب أنه أسيء فهم ما يقوله أو يقول إن تصريحاته اخذت علي محمل آخر غير ما يقصده‏.‏ وفي هذا الصدد أتوقف عند الملاحظات التالية‏:‏ ‏*‏ فيما يتعلق بدار التحرير والهلال وروزاليوسف فبرغم كل ما تردد فإنه حتي الآن لم تعلن حركة التغييرات ولا يخلو موقع الكتروني صحفي أو صحيفة ورقية من خبر عن الترشيحات المؤكدة لرؤساء هذه المؤسسات الجدد‏!‏ ثم ينتهي الأمر إلي لاشيء‏!‏ ‏*‏ أما ما يتعلق بمؤسسة الأهرام ودار أخبار اليوم فقال الجمل إنهما ستأتيان في مرحلة تالية ثم نقل علي لسانه أنه يدرس فكرة عقد انتخابات استرشادية في كل مؤسسة لترشيح خمسة أسماء يجري اختيار أحدها رئيسا للتحرير‏!..‏ وفي اليوم نفسه نفي الدكتور الجمل ذلك وقال إنه تلقي اقتراحا من مجلس نقابة الصحفيين بهذا الشأن وأنه لم يعلق عليه‏.‏ ومثل هذه المناقشات التي تنقل علي أنها أخبار تثير البلبلة في الوسط الصحفي وتزيد حدة الاحتجاجات‏,‏ وبالنسبة لأسلوب الاختيار بالانتخاب فإما ان يتم تعميم مسألة الانتخابات بالنسبة لرئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير وايضا جميع اعضاء مجلس الإدارة أو لا تجري انتخابات علي الاطلاق‏..‏ ذلك لأنه في حالة الانتخابات الاسترشادية لن تكون هناك معايير للمفاضلة بين الخمسة الأعلي اصواتا‏..‏ وبفرض وجود معايير سوف تكون معايير حكومية مطعونا عليها‏,‏ بمعني أنه من الضروري اختيار الأكثر اصواتا أو لا تقام انتخابات من الاساس‏.‏ وفي كل الاحوال فان الأمر يقتضي وجود لوائح تنص علي الاسس الجديدة وان يتم تطبيقها في كل المؤسسات والشركات العامة وغيرها من باب الشفافية‏.‏ مطلوب التريث في اتخاذ مثل هذه القرارات التي لن تكون لها سوي نتيجة واحدة هي قصر مدة الرؤساء الجدد لهذه المؤسسات والذين سيقابلون بكل تأكيد بعواصف مستمرة من الاحتجاجات في وقت نسعي فيه إلي الهدوء والاستقرار‏.‏ بعيدا عن المعارف والمجاملات الشخصية التي ستظل موجودة إلي أمد طويل في كل المواقع‏..‏ والمعني واضح‏!‏ المزيد من أعمدة أحمد البرى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل