المحتوى الرئيسى

«الشرق الأوسط يلتقي الشرق الأقصى» في معرض أبوظبي للكتاب

03/17 14:52

أعلنت اللجنة المنظمة لمعرض أبوظبي للكتاب أن الدورة الجديدة من المعرض التي انطلقت يوم الثلاثاء تهتم بالربط بين الشرق الأوسط والشرق الأقصى بمشاركة شخصيات أدبية بارزة من الجانبين. بدأ المهرجان فعالياته بمحاضرة تحت عنوان «الشرق الأوسط يلتقي الشرق الأقصى» ودارت حول العلاقة بين دولة الإمارات وكوريا بمشاركة شخصيات كورية بارزة منهم الكاتب والمعلق السياسي مونيول يي، والروائي كيم جو يونغ، والناشرة والشاعرة كيم مين جيونغ. يتيح المعرض أمام كتاب من الشرق الأوسط لقاء نظرائهم من الشرق الأقصى، حيث يتم تسليط الضوء على صناعة الكتاب الكورية بوصفها موضع «التركيز السوقي» في المعرض. استقبل المعرض أمس الأربعاء آلاف الزوار، الذين أقبلوا على فعالياته التي تقدر بأكثر من 200 فعالية، تستمر على مدار أيامه الستة. وقال جمعة القبيسي نائب المدير العام لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث المنظمة للمعرض لوكالة الأنباء الألمانية إن المعرض تشارك فيه 875 دار نشر من 58 دولة. وذكر أن هذه الدورة التي تحمل رقم 21، في تاريخ المعرض تحفل بما يقرب من 1250 ضيفا من رموز الفكر والأدب والثقافة في العالم يشارك من بينها 312 شخصية في الفعاليات الثقافية المصاحبة. وأشار إلى أن جمهور المعرض متاح لهم التجول بين أكثر من نصف مليون عنوان لكتاب. وكون فرنسا هي موضع «التركيز الثقافي» في نسخة هذا العام من المعرض، وتحت عنوان «يوم في فرنسا» يتم تنظيم جلسات حوارية لشخصيات فرنسية بارزة منها بيير أريزولي كليمنتل (المدير العام السابق لقصر فرساي) وباتريك شاموازو (الروائي وكاتب المسرحيات والمقالات الحائز على عدد من الجوائز). ونيكول لامبرت (الفنانة والرسامة لدى مجلة «مدام فيغارو» الشهيرة) وفيليب جوديديو (رئيس التحرير السابق في المجلة الفنية الأوسع انتشارا في فرنسا «معرفة الفنون»). كما يشهد المعرض حضور كينيزي مراد (ابنة أحد أمراء الهند وسليلة السلطان العثماني مراد السادس، والصحافية ومؤلفة الكتاب الأكثر مبيعا «من طرف الأميرة الميتة») والبروفسور بريتن برايتنباخ أحد أبرز شعراء اللغة الأفريكانية في وقتنا الحاضر. يقدم المعرض جهاز القارئ الإلكتروني بحيث يكون متاحا في الشرق الأوسط لأول مرة، وتعرض هذه الأداة الصغيرة الأنيقة المدعومة بـ15 لغة، أكثر من 200 ألف كتاب، ما يجعلها منتجا محببا في سوق الكتاب العالمية. قدم المعرض جلسة عن صناعة الكتاب الكورية مع التركيز على كتب الأطفال الكورية في السوق الدولية تحدث فيها سونغ هيون مون، مدير قسم المشاريع الدولية، ورابطة الناشرين الكوريين. تحدث آن سولانغ نوبل، مدير حقوق النشر الخارجية في دار جاليمارد، بفرنسا عن «كيفية التعامل مع حقوق الترجمة: اجعل المؤلفين لديك معروفين في الخارج وتعلم أي عناوين الكتب». التقى اليوم الكثير من الناشرين والكتاب والوكلاء الأدبيين من مختلف أنحاء العالم في جلسة حول حقوق الأجانب وصناعة النشر ومجال الترجمة في تركيا، أدارها أونور بيلغ كولا، المدير العام للمكتبات والمطبوعات بوزارة الثقافة والسياحة التركية. وطرح المعرض في يومه الثاني سؤالا هو «من يخاف من القرصنة؟»، تناول القرصنة الإلكترونية في العالم العربي وأساسيات إدارة الحقوق الرقمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل