المحتوى الرئيسى

أبو مازن يعلن استعداده للتوجه إلى قطاع غزة من أجل إنهاء الانقسام وحماس ترحب

03/17 02:04

غزة - دنيا الوطن طرح الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، الأربعاء، مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام الداخلي واستعداده التوجه إلى قطاع غزة لإعلان اتفاق المصالحة. ودعا "أبو مازن" رئيس الحكومة بغزة اسماعيل هنية لاجراء الترتيبات اللازمة لزيارة غزة بالتنسيق والتفاهم مع الفصائل وفعاليات الشعب الفلسطيني في القطاع والخروج معهم لاستقباله عند معبر بيت حانون خلال أيام. وأبلغ الرئيس عباس أعضاء المجلس المركزي لمنظمة التحرير، في افتتاح اجتماع له في رام الله، استعداده للذهاب إلى غزة "من أجل إنهاء الانقسام وليس لإجراء مفاوضات جديدة مع حركة حماس". وعلى الفور رحبت الحكومة بغزة بمبادرة الرئيس، قائلة على لسان الناطق باسمها طاهر النونو "نرحب باستجابة السيد أبو مازن لمبادرة رئيس الوزراء هنية التي اطلقها يوم امس وسندرس الترتيبات اللازمة لتحقيق هذه الاستجابة". وجدد الرئيس تأكيده أنه لن يترشح مجددا لانتخابات الرئاسة. وتضمنت مبادرة الرئيس عباس تشكيل حكومة من شخصيات فلسطينية مستقلة تتولى التحضير الفوري لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وأخرى للمجلس الوطني لمنظمة التحرير خلال ستة أشهر أو فترة قصيرة يتم الاتفاق عليها. وبين "أبو مازن" أن هذه الانتخابات يمكن أن تتم تحت رعاية الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات والشخصيات الحقوقية العربية والدولية. وكان هنية دعا أمس عباس وحركة فتح إلى عقد اجتماع عاجل لبحث تحقيق المصالحة الفلسطينية. من جانبه طالب النائب عن حركة فتح في غزة اشرف جمعة، حركة حماس بالاستجابة الفورية لتحديد الترتيبات اللازمة مع كل الفصائل والتنظيمات الفلسطينية في قطاع غزة لاستقبال الرئيس محمود عباس. وفي تصريحات لـ وكالات اعلام أوضح جمال محيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أن توجه الرئيس الى غزة ولقاء هنية يأتي على أساس موافقة حماس على تشكيل حكومة من المستقلين تتولى الاشراف على اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية. وصرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة بما يلي: أعلن الرئيس محمود عباس استعداده للتوجه إلى قطاع غزة خلال الأيام القليلة القادمة، مطالباً باتخاذ الإجراءات العملية والترتيبات الخاصة بهذه الزيارة بالاتفاق بين جميع فصائل العمل الوطني في قطاع غزة. وأكد الرئيس على أن مبادرته هذه تستهدف اللقاء مع إسماعيل هنية وجميع القوى في القطاع، من أجل إنجاز اتفاق على تشكيل حكومة شخصيات وطنية محايدة، يكون في مقدمة مهامها الإعداد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني الفلسطيني خلال ستة أشهر، تحت إشراف دولي وعربي كامل. وأشار الرئيس إلى أنه مستعد حالياً لتأجيل تشكيل حكومة فلسطينية جديدة من أجل نجاح مبادرته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل