المحتوى الرئيسى

قضايا وأفكارالتصدير ‮ ‬قضية حياة

03/16 23:06

توقف التصدير‮ ‬يعرض الاقتصاد المصري لمخاطر كثيرة لعل ابرزها فقد الاسواق التقليدية للمنتجات المصرية في الخارج رغم اننا لدينا فرصة هائلة لزيادة الصادرات في ضوء المخاطر النووية التي تهدد منطقة جنوب شرق آسيا بسبب المخاطر التي تعرض لها اكثر من مفاعل نووي في اليابان خلال الزلزال المدمر واتجاه اوروبا لاسواق بديلة لاستيراد المنتجات الغذائية والاستهلاكية خاصة منطقة الشرق الأوسط‮. ‬وقضية التصدير تشغل بال الجميع والاكثر انشغالا بها هم المصدرون وقد ارسل لي طارق درويش وهو أحد المصدرين مقترحات بحلول لمشاكل التصدير أبرزها رفع وعي وكفاءة المصدر واقامة المعارض الخارجية للمصدرين خاصة لصغار المصدرين وان يكون الدعم الخاص بالمصدرين الفعليين وليس حكرا علي فئة بعينها ورصد مشاكل المصدرين في كل مجموعة سلعية وإعفاء المصدرين من الضرائب‮.. ‬لاشك واننا ونحن نسعي لتوفير المزيد من فرص العمل وزيادة الانتاج وتحقيق فائض للتصدير كل هذا لا يتم ونحن نتقاعس عن العمل والانتاج‮.. ‬والاقتصاد الوطني احوج ما يكون لكل اضافة في العمل وفي الانتاج حتي يتجاوز المحنة الحالية وحتي يستعيد دوره في جذب الاستثمارات الأجنبية والعربية المباشرة واقامة مشروعات جديدة تستوعب عشرات الآلاف من فرص العمل وخفض معدلات البطالة المرتفعة ان تراجع الصادرات المصرية بضرب الاقتصاد الوطني في مقتل ويهدد حياتنا جميعا‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل