المحتوى الرئيسى

في ندوة‮ »‬ثورة ‮٥٢ ‬يناير وتعزيز الوحدة الوطنية‮«‬المطالبة بدستور جديد وإقامة دولة ديمقراطية مدنية حديثة ضد التمييز والتهميش

03/16 23:06

‮اسحاق وساويرس والفقى ورسلان خلال الندوة أكد‮ ‬المشاركون في ندوة‮ »‬ثورة ‮٥٢ ‬يناير بداية جديدة لتعزيز الوحدة الوطنية في مصر‮« ‬التي نظمها مجلس الأعمال المصري الكندي أهمية التسامح الديني والعمل كنسيج واحد لتنمية مصر وهو أظهرته قوة التكاتف والتلاحم بين المسلمين والمسيحيين خلال الثورة التي كتبت شهادة ميلاد جديدة لمصر‮. ‬وأعلن المشاركون رفضهم لاجراء تعديلات دستورية وطالبوا بإعداد دستور جديد مع تعزيز ثقافة المواطنة وتطوير الخطاب الديني واحترام حقوق الانسان‮.. ‬تحدث الدكتور مصطفي الفقي‮  ‬فأكد ان ثورة ‮٥٢ ‬يناير رفعت صورة مصر وازالت عنها‮ »‬الغبار‮« ‬بعد ان تهاوي الدور المصري وتراجع بالمنطقة وأوضح أننا نعيش حاليا مرحلة دقيقة جدا فيها الكثير من الانقسامات في الولاءات وتصفية الحسابات وادعاء البطولات وانه اذا نجحنا في اجتياز هذا العام بسلام فسوف نعيد الثقة بمصر وسنتوجه لمستقبل أفضل‮.. ‬وحذر الفقي من ان اهم مشكلة تواجه مصر هي المشكلة المرتبطة بالنسيج المصري وان الاقتراب منها هو تفتيت للمجتمع حيث يعد المسلمون امتدادا للوجود القبطي في مصر وانها لم تتحول الي دولة اسلامية الا بعد قرنين من الفتح الاسلامي مؤكدا ان المشكلة الطائفية في مصر ليس لها أية اسباب حقيقية وانه يجب مقاومتها بعدم التميز او التهميش‮.‬وطالب د‮. ‬الفقي بدستور جديد وبدولة برلمانية للحفاظ علي المكاسب التي حققتها ثورة الشباب وفي مقدمتها الحرية والديمقراطية ومساندة الجيش للشعب‮. ‬وأكد جورج اسحاق رئيس حركة كفاية ان الفتنة الطائفية في مصر هي من صنع فلول النظام السابق الفاسد والحزب الوطني وأمن الدولة الذي تم الغاؤه‮..  ‬وطالب المهندس نجيب ساويرس بعمل دستور جديد والغاء التعديلات الدستورية وعدم الاستفتاء عليها لانها ستكون بمثابة‮ »‬الترقيع‮« ‬في ثوب ممزق‮ .. ‬جانبه أكد المهندس معتز رسلان رئيس مجلس الاعمال المصري الكندي ان ثورة ‮٥٢ ‬يناير اظهرت بوضوح قوة التكاتف والتلاحم بين المسلمين والمسيحيين التي كان لها أثرها الكبير في نجاح الثورة التي اسقطت النظام وغيرت تاريخ مصر المعاصر‮ .‬ ‮اسحاق وساويرس والفقى ورسلان خلال الندوة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل