المحتوى الرئيسى

علي مزاجي‮!‬

03/16 22:45

لم يخطر علي بالي ان شركة طويلة عريضة،‮ ‬مثل شركة‮ »‬فودافون‮«‬،‮ ‬يمكن ان تمارس الضحك علي ذقون زبائنها‮.. ‬وتقوم باستدراج من يتعامل مع الأرقام المتعددة،‮ ‬المخصصة لخدمة العملاء‮ -‬سعر الدقيقة خمسون قرشا‮- ‬وتلاعبه‮ »‬حاوريني يا طيطة‮«‬،‮ ‬حتي يدوخ السبع دوخات،‮ ‬فيفوض أمره إلي الله،‮ ‬وينهي المكالمة دون ان يحصل علي الخدمة التي كان يريدها‮!!‬أخبرني أحد الزملاء انه كلما اتصل بتليفوني،‮ ‬يضطر إلي الاستماع إلي دعاء يؤديه صوت نشاز،‮ ‬يذكره بالمتسولين الذين يتجولون بين المقابر،‮ ‬في انتظار أي جنازة،‮ ‬فيقوم واحد،‮ ‬أو اثنان،‮ ‬منهم بقراءة بعض آيات من القرآن الكريم،‮ ‬بأصوات ما أنزل الله بها من سلطان،‮ ‬لا تعترف بالتجويد،‮ ‬ولا حتي بالترتيل،‮ ‬ثم يرددون بعض الأدعية للميت،‮ ‬ويمدون أيديهم بعد ذلك للحصول علي المعلوم‮!!‬طلبت نفسي فاستمعت إلي صاحب الصوت النشاز،‮ ‬واكتشفت ان زميلي كان معه كل الحق‮.. ‬وسألت أهل الخبرة كيف أتخلص من هذه المشكلة،‮ ‬فقالوا لي أطلب رقم‮ »٥٥٥٥«.. ‬ففعلت‮.. ‬فإذا بصوت ناعم رقيق،‮ ‬يرحب بي،‮ ‬ويطلب مني الضغط علي رقم‮ »‬كذا‮« ‬إذا كنت أريد‮ »‬كذا‮«‬،‮ ‬وان أقوم‮  ‬بعد ذلك بالضغط علي الرقم‮ »‬كيت‮«.. ‬ووجدت نفسي أضغط علي أرقام بعد أرقام،‮ ‬واعادني الرقم الأخير إلي بداية اللعبة من جديد،‮ ‬فأيقنت أنني تحولت إلي ضحية لعملية ابتزاز‮!!‬المهم‮.. ‬فشلت فشلا ذريعا في تغيير ذلك الدعاء المشئوم‮.. ‬وقلت لنفسي الحمد لله أنني لا‮ ‬أطلب نفسي‮!!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل