المحتوى الرئيسى

48‮ ‬ساعة علي أول استفتاء بعد ثورة‮ ‬ينايرسيناريوهات بديلة‮.. ‬إذا قال الشعب‮: ‬‮»‬لا‮«‬‮ ‬للتعديلات

03/16 22:45

‮ ‬اللواء اسماعيل عتمان عضو المجلس الاعلى اللواء عتمان‮:‬‮ ‬لا تستر علي فاسد‮ .. ‬وكل من أخطأ يتحمل خطأهلا نحبذ مبدأ الهدم‮ ‬‮.. ‬ولسنا مع حزب أو فئة‮  ‬ضد أخري‮٨٤ ‬ساعة‮.. ‬ويبدأ أول استفتاء بعد ثورة ‮٥٢ ‬يناير‮.. ‬المجلس الأعلي للقوات المسلحة وجه دعوة للمواطنين الذين يحملون بطاقة الرقم القومي‮.. ‬وبلغوا ‮٨١ ‬عاما‮.. ‬ولا يمنعهم القانون من مباشرة حقوقهم السياسية للتوجه لصناديق الاستفتاء بأي لجنة بغض النظر‮  ‬عن قبولهم التعديلات أو رفضها‮. ‬وقولهم نعم أو لا‮.‬‮»‬الاخبار‮« ‬التقت باللواء أ.ح،إسماعيل عتمان عضو المجلس الأعلي للقوات المسلحة مدير إدارة الشئون المعنوية‮.. ‬واللواء أ.ح‮. ‬حمدي بدين مدير إدارة الشرطة العسكرية‮.. ‬ودار حديث عن الاستفتاء وكيف استعدت له قواتنا المسلحة‮. ‬وعن العديد من القضايا‮  ‬والأحداث خلال الفترة الماضية‮.‬في البداية سألت‮ ‬اللواء أ.ح‮. ‬حمدي بدين‮ ‬مدير الشرطة العسكرية عن الاستعدادات لبعد الغد‮.. ‬يوم الاستفتاء علي التعديلات الدستورية فقال لدينا ‮٩ ‬آلاف و‮٣٧٢ ‬مركزا انتخابيا علي مستوي الجمهورية تقوم القوات المسلحة بما فيها الشرطة العسكرية وبالتعاون مع وزارة الداخلية بتأمين جميع المراكز من الداخل والخارج‮.. ‬وأيضا للمشاركين بالادلاء بأصواتهم‮.. ‬مع توافر قوات احتياطية للتدخل إذا لزم الأمر‮.‬‮< ‬هل يعني التأمين التدخل في عمليات التصويت؟ حرية الرأي مكفولة للجميع‮.. ‬وليست هناك سيطرة علي أحد وما ستفعله الشرطة العسكرية والقوات المسلحة هو التأمين لصالح المواطن وشعب مصر‮.. ‬وحق المواطن أن يقول نعم أو لا‮.. ‬فالتأمين سيكون‮  ‬لمراكز الاقتراع والصناديق وحماية المشاركين من أي أعمال بلطجة‮.. ‬وفي رأيي أن الشعب المصري شعب واع جدا‮. ‬ويعلم مصلحته‮.. ‬ولن يحدث أي تجاوز بإذن الله‮.. ‬والاستفتاء علي التعديلات حق لكل المواطنين الذين تنطبق عليهم شروط التصويت‮.. ‬وليس حق مجموعة معينة لها رأي أو مصلحة‮.‬‮< ‬وأسأل اللواء أ.ح.إسماعيل عتمان عضو المجلس الأعلي للقوات المسلحة عن السيناريوهات المحتملة بعد الاستفتاء سواء كانت النتيجة بنعم أو لا؟‮<< ‬اللواء إسماعيل عتمان‮:‬‮ ‬بداية الجيش كان مع الثورة منذ اليوم الأول لم يتخل عنها‮.. ‬وكان هدفه الأول مصلحة مصر‮.. ‬فلم نكن مع طرف فما كان يهمنا هو مصلحة الوطن أولا وأخيرا‮.. ‬والمجلس الأعلي للقوات المسلحة درس بعناية واستفاضة كل السيناريوهات‮.. ‬ووجدنا أن لكل سيناريو مميزات وعيوبا‮.. ‬وأن تعديل بعض مواد الدستور الحالي هو أفضل الحلول‮.. ‬وليس أميزها ويحقق طموحات الشعب ومطالب الثورة‮.. ‬فبعد التعديلات الدستورية سيتم انتخاب البرلمان وانتخابات الرئاسة‮.. ‬وتعديل بعض القوانين والاجراءات المنظمة للحياة السياسية والتي تحقق حرية المواطن وتدعم الديمقراطية‮.. ‬ومن أبرز تلك القوانين قانون ممارسة الحقوق السياسية والأحزاب ومجلسي الشعب والشوري‮.. ‬وقانون رئيس الجمهورية‮.. ‬وهناك سيناريوهات في حالة نعم أو لا فلا مشكلة مع المجلس الأعلي للقوات المسلحة في نتيجة التصويت فليس له مصلحة في الموافقة أو الرفض‮.. ‬وربما يكون هناك اتجاه لدستور جديد بالكامل‮.. ‬وربما تكون انتخابات الرئاسة أولاً‮.. ‬فالسيناريوهات موجودة في الحالتين‮.‬‮< ‬لماذا فضل المجلس الأعلي للقوات المسلحة التعديلات الدستورية؟ اللواء إسماعيل‮: ‬الحقيقة انه بمجرد تخلي الرئيس السابق عن السلطة كانت الأمور‮ ‬غامضة‮.. ‬وكنا ندرس الواقع ونطرح رؤيتنا بعمق وأمانة‮.. ‬وقد لعبت خبرة ووطنية المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة دورا كبيرا في قيادة سفينة الوطن إلي بر الأمان‮.. ‬وبدون الدخول في تفاصيل فالتاريخ سوف يسجل ذلك‮.. ‬ولقد كانت للمجلس الأعلي رؤيته المتكاملة والتي وضعت مصلحة مصر فوق أي اعتبار‮.. ‬وكذلك مستقبلها‮.. ‬وصالح هذا الشعب‮.. ‬وبصراحة كانت مهمة ثقيلة وغريبة لم تتعود عليها القوات المسلحة‮. ‬ولكن كانت لنا مباديء مهمة وهي الخبرة والصدق والشفافية والأمانة والأسلوب العلمي في إدارة الأزمات‮.. ‬ودراسة الأمور بشكل متعمق فاتخذ المجلس سلسلة من الاجراءات لضمان تسليم السلطة في أقصر وقت مع الوضع في الاعتبار انه زاهد في السلطة‮.. ‬واختيار أقصر وقت لأن الحكم العسكري أو تواجد القوات المسلحة في الشارع يعكس حالة من عدم الاستقرار الذي يضر بالاقتصاد القومي ويعطل الاستثمار ورغبة بعض الدول في التعاون الاقتصادي‮.. ‬بالإضافة إلي أن القوات المسلحة ليست شرطيا تحرس البيوت والمنازل والشوارع والطرقات‮.. ‬فدورها أكبر من ذلك وهو حماية حدود مصر‮.. ‬والفترة الطويلة في الشارع تفقدها حساسية التدريب العسكري علي مهمتها الرئيسية‮.. ‬بالإضافة إلي أن تواجد الجندي في الشارع لفترة طويلة‮.. ‬يفقده الانضباط وهو سمة أساسية في قواتنا المسلحة‮.. ‬ويأتي بعد ذلك الحفاظ علي المعدات والأسلحة وتواجدها في أماكنها الطبيعية وهي ساحات التدريب‮.‬وقد راعينا في التعديلات الدستورية ما يهم الشعب من حيث اختيار رئيس مناسب وضمان نزاهة وشفافية الانتخابات‮.. ‬ووجود سلطة قضائية وبرلمان منتخب ودستور جديد عقب استلام السلطة المدنية‮.. ‬وقد كان للمجلس مبرراته المنطقية ومخاوفه من أن تكون انتخابات الرئاسة قبل البرلمان‮.. ‬فسوف يكون هناك رئيس لديه من السلطة والقوانين والأحكام التي يستطيع من خلالها أن يفعل الكثير ويأتي بمن يشاء‮.. ‬ويطرد من يشاء ويسير الأمور طبقا لرغبته وهواه الشخصي في حالة إن لم يكن أمينا‮.. ‬وبمعني أكثر دقة يمكن أن يكون ديكتاتورا‮.. ‬فوجدنا أن وجود برلمان يحاسب الرئيس وقادر علي اتخاذ القرارات‮.. ‬وكما قلت سابقا أن التعديلات أفضل السيناريوهات وليس أميزها‮.‬‮< ‬البعض يري أن الانتخابات البرلمانية أولا ستأتي بقوي سياسية منظمة مثل الإخوان والتيارات الدينية والحزب الوطني للبرلمان؟ اللواء إسماعيل‮: ‬الشعب المصري وصل إلي درجة من الوعي السياسي يدرك متطلباته وطموحاته وأي فريق سيحققها‮.. ‬ونحن لسنا مع حزب ضد حزب أو فئة ضد أخري أو مع جماعة علي حساب أخري‮.. ‬وليس لنا مصلحة مع أحد‮.‬وقد تم تأجيل الانتخابات البرلمانية إلي شهر سبتمبر لاعطاء فسحة من الوقت للأحزاب الجديدة أو القديمة للتواجد وأخذ فرصة متساوية‮.‬‮< ‬هناك تخوف في الشارع من اجراء الاستفتاء والانتخابات في ظل قصور من الشرطة؟ الشرطة بدأت في استكمال النقص الخاص بها‮.. ‬وستكون خلال الفترة القادمة أقوي بكثير‮.. ‬ولكن بمنهج وأسلوب جديد وهو الاحترام المتبادل بين الشرطة والشعب‮.. ‬فرجال الشرطة يحملون مسئولية وطنية في تأمين المواطن وأمن مصر الداخلي‮.. ‬ولا‮ ‬غني عن دورهم‮.. ‬والقوات المسلحة ستكون متواجدة وإذا رأت أي خلل ستتخذ الاجراءات الكفيلة بتأمين الانتخابات حتي تخرج في قمة النزاهة والشفافية وتعبر عن إرادة المصريين‮.. ‬وهذا عهد قطعته علي نفسها بأن من يأتي إلي مقعد البرلمان أو الرئاسة يكون بإرادة واختيار الشعب‮.‬‮< ‬أعلنتم بصراحة ووضوح أنه لن يكون للجيش مرشح للرئاسة ولن يدفع بأي مرشح‮.. ‬فهل ستدعمون مرشحين معينين؟ اللواء إسماعيل‮: ‬لن نرشح أحدا‮.. ‬ولن ندفع بأي مرشح‮.. ‬ولن ندعم أو نساند مرشحا بعينه‮.. ‬ولن ننحاز لمرشح علي حساب آخر‮.. ‬فالجميع مصريون‮. ‬فمن يأتي يأتي‮.. ‬ولكن ما نأمله هو انتخابات حرة نزيهة‮.. ‬ورئيس يحفظ لمصر حريتها وشعبها وأمنها وأن يسير بها دائما إلي بر الأمان ويحقق طموحات وتطلعات المواطنين‮.‬‮< ‬واسأل اللواء إسماعيل عتمان عن كيفية اتخاذ القرار داخل المجلس الأعلي للقوات المسلحة‮.. ‬وما هي رؤية المجلس لمستقبل مصر:؟ اللواء إسماعيل‮: ‬رؤية المجلس لمستقبل مصر هي انها دولة ديمقراطية حرة يتمتع أهلها بالأمن والأمان وبمستوي معيشة مرتفع ولا يوجد بها عاطل ولا جائع ولا محروم‮.. ‬وكل مواطن فيها يعرف حقوقه وواجباته‮.. ‬ويحصل علي حقه بالعدالة المطلقة بدون سلطة أو محسوبية أو فساد أو رشوة وأن هناك تكافؤا للفرص ومساواة بين الجميع مهما اختلفت دياناتهم‮.. ‬وأن تصبح مصر البلد الذي يتقدم فيه العلم والبحث العلمي علي أي شيء‮.. ‬وأن يتبوأ المكانة الأفضل بين دول العالم‮.. ‬وأن يسودها الحب بين الناس وأن يهتم كل مواطن بواجبات وظيفته‮.. ‬فنحن نريد لمصر أن تكون مدينة فاضلة‮.‬أما عن كيفية اتخاذ القرار في المجلس الأعلي‮.. ‬فالقوات المسلحة تجسد أعظم مثال للديمقراطية‮.. ‬ففي بداية عرض أي موضوع يتم عرض مختلف وجهات النظر‮.. ‬والمناقشة واتخاذ القرار بالإجماع‮.. ‬ومنذ تولي المجلس المهمة لا توجد لحظة واحدة ظهر فيها انقسام داخل المجلس‮.‬‮< ‬البعض يتهم المجلس الأعلي بالبطء في اتخاذ القرار وغياب الحزم والحسم؟ المجلس الأعلي للقوات المسلحة منذ اندلاع ثورة ‮٥٢ ‬يناير كان حريصا علي مصلحة الشعب‮.. ‬وألا يشعر المواطن بوجود قوات عسكرية تحد من حريته‮.. ‬وأن يتنسم الشعب رياح ونسائم الحرية والاطمئنان والأمان‮.. ‬وأشركنا المواطنين معنا في حماية الوطن وحماية نفسه‮.. ‬وكان الشعب مثالا رائعا لتكاتف الشعب مع قواته المسلحة وحماية ثورته ومكتسباته وممتلكاته‮.‬أما عن البطء فلننظر للموقف والأوضاع من الوجهة الأخري فالقرارات التي اتخذت كانت صحيحة‮.. ‬وذلك من خبرة المجلس والقوات المسلحة والعلم في إدارة الأزمات‮.. ‬فبعد فترة إذا نظرت للقرار فستجد أنه الأفضل والصحيح لأنه نتاج دراسة وضبط نفس وليس تسرعا وحماسة‮.. ‬وهو ما يميز كل القرارات‮.. ‬فالهدوء والتأني ليسا عجزا أو ضعفا‮.. ‬ولكن قوة‮.. ‬فهل من المعقول أن تستعرض القوات المسلحة قوتها ضد شعبها وأهلها وأبنائها‮!‬‮< ‬هل هناك خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها مع أشخاص بعينهم في قضايا الفساد؟ ليس هناك أي خطوط حمراء لدي المجلس الأعلي للقوات المسلحة في قضايا الفساد‮.. ‬والموضوع كله برمته مع النائب العام والقضاء‮.. ‬ولا تستر علي فاسد مهما كان وأيا كان ومن أخطأ فليتحمل خطأه‮.‬‮< ‬وأسأل اللواء أ.ح‮. ‬حمدي بدين مدير إدارة الشرطة العسكرية عما تردده بعض الأقلام أو الأشخاص علي الفيس بوك والمواقع الالكترونية عن استخدام الشرطة العسكرية للعنف؟ يقول اللواء حمدي‮: ‬أولا الشرطة العسكرية دورها حماية الأمن وحفظ النظام‮.. ‬وفرد أو ضابط الشرطة العسكرية لا يحمل أي شيء يمكن أن يؤذي إنسانا‮.. ‬وتحمل أفرادها الكثير‮.. ‬ولكن التعليمات دائما لهم هي ضبط النفس‮.. ‬وتعليمات المجلس الأعلي للقوات المسلحة هي عدم مد أيدينا أو بنادقنا إلي أي فرد من الشعب‮.. ‬وكل ما يقال شائعات‮.. ‬ولدي الكثير من الشهادات سواء في وسائل الإعلام الرسمية أو الخاصة علي ذلك‮.‬ولكن ماذا يمكن أن تفعل مع البلطجية واللصوص‮.. ‬والمشاجرات التي يخرج فيها السلاح الأبيض والناري‮.. ‬لقد خصصنا مجموعة من الأرقام لتلقي أي بلاغات عن بلطجية أو لصوص ونتدخل فورا‮.. ‬وبصفة عامة فالأمور داخل البلد استقرت ولكن الأزمات في أطراف المدن‮.. ‬ونحن نسير دوريات‮.. ‬وننتقل فورا مع أي بلاغ‮.‬‮< ‬ويضيف اللواء إسماعيل عتمان‮: ‬أحب أن اطمئن الشعب بأن قواتنا المسلحة بخير‮.. ‬وتنفذ مهامها بكفاءة علي جميع حدودنا‮.. ‬وأن القوات المتواجدة في الشارع من الاحتياطي الاستراتيجي‮.. ‬ولم تخل بمهمة ودور قواتنا المسلحة ومهامها‮.. ‬وليست من القوات المكلفة بمهام تأمين حدودنا الخارجية‮.. ‬والشيء الثاني فليس كل القضايا علي مسرح الأحداث من اختصاص القوات المسلحة‮.. ‬فالتعديات علي الأراضي الزراعية ومقاومتها وأعمال البلطجة والخروج عن القانون من اختصاصاتنا أما قضايا الانفلات الأمني ومحاكمة بعض الشخصيات وقضايا الفساء فمن اختصاص القضاء المدني وليس العسكري‮.‬‮< ‬سؤال أخير‮: ‬متي سيتم ايقاف العمل بقانون الطوارئ‮.. ‬وهل سيتم تغيير كل القيادات السابقة؟ اللواء إسماعيل‮: ‬المجلس الأعلي للقوات المسلحة اتخذ قرارا بأنه لن يسلم السلطة إلي سلطة مدنية إلا وقانون الطوارئ موقوف‮.. ‬وهذا أمر لا رجعة فيه ولا التفاف حوله‮.. ‬أما عن تغيير القيادات السابقة فليس مهمتنا‮.. ‬بل مهمة الدولة والحكومة ورئيس الجمهورية والبرلمان المنتخب‮.. ‬ولكن أؤكد أن كل موقع أو مكان في مصر يتم تعديل فكره وهيكلته ولكن بالتدريج وليس مرة واحدة‮.. ‬فالمجلس لا بحبذ مبدأ الهدم مرة واحدة وتغيير الوزراء والمحافظين والبنوك والمؤسسات الصحفية والعمالية والمحليات مرة واحدة ولكن التغيير في الوقت المناسب وأن يكون الرجل المناسب في المكان المناسب‮.‬ ‮ ‬اللواء اسماعيل عتمان عضو المجلس الاعلى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل