المحتوى الرئيسى

حكاية في رسالة شالوا وردة وحطوا مين؟‮!!‬

03/16 22:45

‮سيد عبدالعزيز غامت السماء واشتدت الرياح وبدأت‮ ‬قطرات المطر تدق عشة وردة وامها فوق السطوح‮.. ‬همهمت وردة تحث امها علي الاسراع بسد الثقوب ورأب الشقوق حتي لا تتسرب مياه المطر الي فراشها‮.. ‬ومثل كل مرة ينهزم السقف الخشبي المبطن بالخيش امام زخات المطر وعندما لا تجد وردة وامها الا الدموع والحسرة علي امل كاد ان يتحقق في سقف واربعة جدران حتي اخذه الفساد وطار‮.‬وردة‮.. ‬شابة في الثانية والثلاثين من عمرها لا تسمع ولا تتكلم تعيش علي هامش الحياة مع امها المطلقة في حجرة فوق السطوح بلا دخل ولا مصدر رزق اللهم الا‮ ‬110‮ ‬جنيهات من الشئون الاجتماعية ومنذ ثلاث سنوات تقدمت وردة بطلب للحصول علي وحدة ضمن شقق مشروع الاسكان لمعدومي ومحدودي الدخل بمدينة حوش عيسي بحيرة‮.‬جاء المسئولون‮.. ‬بحثوا الحالة ولم يجدوا اكثر منها استحقاقا وكم كانت فرحتها عندما وجدوا اسمها بكشوف المستحقين تحت رقم‮ ‬80‭.‬ولكن فرحة ما تمت فوجئت وردة وامها بكشوف جديدة خلت من اسمها واسماء الكثيرين من جيرانها الغلابة بينما لطخت الكشوف الجديدة اسماء بعضها من‮ ‬غير المستحقين‮.‬صرخت وردة من الظلم ولكن لم تتجاوز صرختها ابعد من شفتيها ارسلوا عشرات الشكاوي ولم ينصفهم احد‮.. ‬وردة حسن عبدالعزيز خليفة تنتظر الانصاف في العهد الجديد لتكون شقتها ثمرة يافعة من ثمار ثورة يناير انها تنتظر في عشتها فوق السطوح بشارع الجمهورية امام المستشفي العام حوش عيسي بحيرة او علي تليفون والدها‮ ‬0122972559 ‮سيد عبدالعزيز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل