المحتوى الرئيسى

المشروع القومى الكبير و مليون فرصة عمل بقلم:محمد نبيه إسماعيل

03/16 22:20

كتب : محمد نبيه إسماعيل لقد أرسل العديد من مفكرى مصر و علمائها الكثير من خطط تنمية مصر و الإرتقاء بها إلى النظام السابق لكنها ظلت حبيسة الأدراج أو تم التخلص منها لكن بعد أن طهرنا مصر يجب ان نتفرغ إلى بنائها و إعادتها الى مكانتها السابقة التى أضاعها النظام السابق . لذلك فأنا أعرض إحدى تلك الأفكار و التى كانت تهدف لتشغيل مليون مصرى و زيادة موارد الدولة المالية و ذلك حتى نقف جميعا وراء تلك المشروعات و نسعى لتنفيذها إذا كانت فعلا مناسبة لمصرنا . و تقوم فكرة المشروع القومى الكبير كما يلخصها صاحب الفكرة الكيميائى محمد صبحى ديوان على تداول الحاويات و تسهيل نقل حمولات السفن العملاقة التى لا تستطيع عبور قناة السويس و تخزين البضائع و السلع فى مخازن متقدمة لتقليل الزمن بين طلب المستهلك و وصول الشحنة إليه . كذلك إستخدام مصر لأراضيها الصحراوية الغير مستغلة و ذلك بإستخدامها كمخازن و مستودعات لشركات العالم المصدرة لتقليل الوقت بين طلب السلعة و إستلامها . و لكن كيف يمكن ذلك ؟ إن الموقع الجغرافى لمصر قد جعلها تتوسط دول العالم و هو ما أعطى لقناة السويس أهمية خاصة , كما أن هناك الكثير من المساحة الغير مستغلة , لذا سوف نقوم بربط جنوب شرق مصر من ناحية البحر الأحمر بالقرب من حلايب و شلاتين بسكك حديد متطورة و سريعة بشمال غرب مصر عند السلوم و سوف تعبر هذه السك الحديدية نهر النيل سواء عن طريق كوبرى أو نفق تحت النيل مرورا بالواحات , و عند كل من منطقتى الربط يقام ميناء كبير لخدمة سفن الحاويات بصفة خاصة و مجهز بأحدث التجهيزات , كذلك يتم إنشاء مخازن يتم تأجيرها لأى شركة ترغب فى ذلك بالمساحة التى تريدها . لكن قد يثار تساؤل لماذا السكك الحديدية و عندنا قناة السويس ؟ يجيب محمد ديوان بأن إستخدام القطارات هو الذى أدى إلى توحيد الولايات المتحدة حيث تعتبر قارة من حيث المساحة و لكن التوسع فى إستخدام السكك الحديدية جعلها كقرية , كذلك فإن تقدم و نهضة ألمانيا بعد نهضتها مرة أخرى من الحرب العالمية الثانية قام على شبكة السكك الحديدية التى أنشأتها سابقا , و رغم أن قيمة صادرات العالم وصلت عام 2005 إلى 16 تريليون و سوف تتضاعف خلال 25 سنة قادمة كما أشار تقرير منظمة التجارة العالمية لعام 2009 و رغم ان نسبة التجارة التى تمر عبر قناة السويس حوالى 40 % فإن قناة السويس وصلت الى الحد الذى لا تستوعب معه سفن أكثر من ذلك و إذا أردنا دخلا أكبر فعلينا أما زيادة حمولة السفن العابرة فى القناة و زيادة الغاطس ليسمح بمرور السفن الكبيرة مع التكلفة العالية لذلك أو تنفيذ مشروع لتداول الحاويات . أما بالنسبة للعوائد من المشروع فتتمثل فى التقديرات المبدئية لمليون فرصة عمل سواء عمالة خاصة بالسكك الحديدية من سائقين و مهندسين و عمال و فنيين و خلافه أو عمالة خاصة بالموانئ و شركات الشحن و التفريغ أو عمالة خاصة بالشركات المنتيجة لمكونات السكك الحديدية و قطع الغيار أو عمالة خاصة بالشركات المستأجرة من محاسبين و أمناء مخازن و امن و سائقين و غيرهم , بالإضافة الى وظائف بالمدن التخزينية مثل المدرسين و المهندسين و الأطباء إلى آخره , كذلك عمالة خاصة بالصناعات الزراعية على جانبى السكك الحديدية نتيجة أن ضرورة الحفاظ على السكك الحديدية من الرمال تستدعى زرع حرم السكك الحديدية بأشجار النخيل لكسر الرياح و إعاقة إنتقال الرمال و التى يمكن إستخدامها فى عدة صناعات زراعية . أما العوائد المالية فتتمثل فى الضرائب المتوقعة و التى تحصل عليها الحكومة المصرية على أرباح الشركة , كذلك نسبة الربح المخصصة لنسبة المساهمة المصرية بمساحة الأرض فى المشروع , و أيضا الأرباح الناتجة عن بيع الطاقة الكهربائية و الغاز و المياة بأسعار تجارية للشركة . لكن قد يقول متشكك هذا المشروع سوف يعطى فرصة للتدخل الإجنبى و ان يتحكم الإجانب فى المقدرات المصرية ؟ لكن محمد ديوان يحدد أنه لعدم الإخلال بأمن و أمان فإنه تحت الإشراف الرسمي لوزارة الدفاع و وزارة الداخلية المصريتين يتم إنشاء ما يسمى بالإنتربول المصرى الدولى مكون من الشرطة المصرية و مندوبين من شرطة كل الدول التى لها شركات فى المنطقة و يتم التفتيش المفاجئ على عينات من جميع المخازن فى المدينتين أو خط السكك الحديدية , و فى حالة المخالفات يتم إلغاء التعاقد مع الشركة و إنهاء التعامل معها . و لأن من نتائج الثورة تولى أشخاص على قدر كبير من المسئولية و من حب مصر القيادة فقد علمت أن هذا المشروع قد لاقى إعجابا من الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء و وعد بدراسته . لذلك أنا أدعو كل المختصين بدراسة هذا المشروع و الوقوف وراءه إذا ثبت لهم أنه يستحق حتى نعود بمصرنا إلى سابق مجدها الذى أضاعة أشخاص غير مسئولين .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل