المحتوى الرئيسى

القاء القبض على مخرج افلام رعب احتفظ بجثة امه لمدة عام!

03/16 22:19

غزة - دنيا الوطن ينتاب الشخص حزناً شديدا عندما يفقد اعز الناس على قلبه، ولا يستطيع التأقلم مع حياته الجديدة بدونهم، الا بعد مرور بعض الوقت، لكن هذا لا يعني ان يحتفظ بجثة الميت قريبة منه تعبيرا عن حزنه الشديد عليه. فقد تم إلقاء القبض على مخرج أفلام رعب بعد العثور على جثة والدته المتحللة في المنزل، بعد عام من وفاتها. وترجع قصة هذا الاكتشاف المريع إلى قيام أحد الضباط في ولاية أريزونا الأمريكية، بزيارة للمنزل الذي كانت تقطنه السيدة جيل فاتيج (68 عامًا) على اعتباره إجراء روتينيا للتأكد من أنها على قيد الحياة. وبعد أن اكتشف عدم وجودها بالمنزل أصلا قام الضابط باستجواب ابنها، تيموثي فاتيج (34 سنة)، الذي ادعى أنها نزيلة بإحدى المستشفيات. ولكن تيموثي اعترف لاحقا أن والدته توفيت، بعد أن واجهته السلطات بكذب المعلومات التي أفاد بها حول غيابها. وبتفتيش المنزل، عُثر على بقايا الهيكل العظمي في داخله. وفسر المخرج في شركة "صرخة الصحراء" للإنتاج السينمائي موقفه بأنه شعر بحزن شديد عند وفاة والدته، منعه من القيام بالإبلاغ عن الوفاة أو بإجراءات دفنها. وذكرت تقارير الشرطة أنه دأب على إخبار الناس أن والدته تتلقى العلاج في مستشفى تومبستون. وتم إيداع تيموثي في سجن المقاطعة للاشتباه في ارتكبه جناية القتل الناتج عن الإهمال، أما إذا أثبتت التحاليل أن الوفاة حدثت لأسباب طبيعية، فسوف يخفف الاتهام، ليقتصر على "الفشل في الإبلاغ عن الوفاة"، وهي جنحة. ويعمل تيموثي بالكتابة والـتأريخ، إلى جانب صناعة أفلام الرعب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل