المحتوى الرئيسى

وأنتم سكارى بقلم:محمد محمد علي جنيدي

03/16 21:36

وأنتم سكارى معلوم أن في الخمر منافع للناس ولكننا نعرف أن أضرارها أكبر من نفعها لما تحدثه من غياب للوعي،ومن المتعارف عليه أيضاً أنه يجب عليك أن تكون في قمة وعيك في الصلاة، وذلك لما يقتضيه عليك حال الصلاة من تدبر وتفكر وتأمل، ولهذا فإنه لا يمكن أبداً أن تعمل فكرك في أفضل حالٍ كحال إقامة الصلاة والتي كي تصح إقامتها ينبغي أن تسبقها أركان الوضوء وهي تضمن لك بدورها طهارة البدن ويقظة العقل معاً، فطهارة البدن تسمو وترقى بحضورك بين يدي الله ويقظة الوعي تضع بين يديك أكسير إعمال عقلك وبكليهما معا تأتي الصلاة بثمارها وبرها عليك. تعد إقامة الصلاة بشروطها نموذجاً حياً لأي فرد أو أمة تريد الحياة بشكل أفضل هذه حقيقة، فالوضوء واستقبال مناجاة الله بتكبيرة الإحرام تجعلك في حال طهارة بدن وقلب ثم تدبر آيات الذكر وأنت تصلي يرتقي بك إلى قمة وعيك وسكينتك. هذا الوعي وهذه الطهارة يكفلان لطالبي النجاح إدراك مساعيهم بسهولة ويسر في أي منحى من مناحي الحياة كما أن بكليهما معاً يتقبل الله منك صلاتك . وعليه فإن أي أمة تغفل عن وعيها وتعبث بطهارتها يفوتها الخير كله ولا تجني ثماراً لأبنائها سوى التخاذل والتعاسة والهوان، فيا ويح أمة لا تنهض لبناء حضارتها إلا وأبناءها مغيبون فاقدي الوعي كالسكارى ويا لهلاك قوم أضحت معاملاتهم بين الناس وأنفسهم كريهة السيرة والمنطق والمحيا. نسأل الله العظيم أن يبقينا على طهارة قلوبنا وأبداننا ويردنا إلى وعينا رداً جميلاً ما أبقى لنا نبضاً وشهيقاً في هذا الوجود.. اللهم آمين. محمد محمد علي جنيدي ت.محمول 0020105785807 --- منزل 0020822314602 9 شارع مصطفى كامل من شارع الجمهورية / بنى سويف / مصر m_mohamed_genedy@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل