المحتوى الرئيسى

«هاآرتس»: تكثيف الاستيطان أتى بـ«موافقة صامتة» من رام الله وواشنطن

03/16 21:22

قالت صحيفة «هاآرتس» إن قرار الحكومة الإسرائيلية بناء 400 وحدة استيطانية في عدة مستوطنات في الضفة الغربية تم بـ«موافقة صامتة» من السلطة الفلسطينية والإدارة الأمريكية، بحسب «مصدر سياسي» قالت الصحيفة إنه مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو». وأضاف المصدر أن قرار الاستيطان أتى كجزء من «عملية محسوبة تهدف إلى توجيه غضب المستوطنين إلى البناء بدلاً من قيامهم بعملية انتقامية ضد الفلسطينيين رداً على مقتل أسرة إسرائيلية في مستوطنة إيتامار»، إلا أن المصدر السياسي قال إن «مبادرة نتنياهو السياسية الجديدة والتي من المتوقع أن يعلن عنها قريباً» لن تتأثر بهذه الخطوة. من ناحية أخرى، نقلت الصحيفة عن «ياكوف جوترمان»، رئيس مستوطنة «موديعين عيلييت»، إنه حصل على موافقة قبل شهرين لبناء 400 وحدة سكنية في المستوطنة، وأضاف أن «نتنياهو» كان على علم بكل مراحل تراخيص الاستيطان في «موديعين عيلييت». يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» قد عقد اجتماعاً في مكتبه السبت، شارك فيه وزير الشؤون الإستراتيجية «موشي يعلون»، ورئيس جهاز المخابرات العسكرية الإسرائيلية (أمان) «عامير كوخافي» ورئيس الشاباك «يوفال ديسكين» وطلب خلاله «نتنياهو» من وزير الدفاع «إيهود باراك» التوقيع على إعلانات بناء في المستوطنات لمئات الوحدات الجديدة، في مستوطنات «جوش عتسيون»، «معاليه أدوميم»، «أريئيل» و«كريات سفر»، كرد على عملية قتل أسرة إسرائيلية في مستوطنة «إيتامار» ليلة السبت. وقالت صحيفة «معاريف» إن وزير الداخلية الإسرائيلي «إيلي يشاي» اعترض في اجتماع الحكومة الإسرائيلية أمس الأحد، على بناء 400 وحدة استيطانية فقط، رداً على حادث إيتامار، وطالب ببناء 5000 وحدة سكنية جديدة وقال: «يجب بناء 1000 وحدة لكل قتيل».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل