المحتوى الرئيسى
alaan TV

> رموز كنسية وأقباط علمانيون يرفضون التعديلات

03/16 21:22

رغم أن الكنيسة لم تحث الأقباط علي إبداء رأي معين فيما يتعلق بمسألة التعديلات الدستورية بل قررت أن تترك لهم حرية الاختيار بين التصويت بنعم أو لا، إلا أن عددا من رجال الدين بالكنيسة الأرثوذكسية والإنجيلية والأقباط العلمانيين رفضوا التعديلات بشكل مباشر مؤكدين أن مصر في حاجة إلي دستور جديد يؤكد مدنية الدولة والمساواة والمواطنة. وفي هذا السياق، قال الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادي لـ«روزاليوسف» إن دستور 71 أصبح باطلا بعد رحيل النظام السابق مستطردا أنه إذا تمت إعادة العمل به فمعني ذلك أن إدارة المجلس الأعلي للقوات المسلحة للبلاد ليس دستوريا مما يقتضي العمل علي اعداد دستور جديد. وأضاف كيرلس أن ثورة 25 يناير استهدفت بناء دولة مدنية علي أسس ديمقراطية وليس ديكتاتورية مازالت موجودة في دستور 71 علي حد قوله مؤكدا أن إجراء أي انتخابات في الفترة القادمة يعني عودة لسطوة البلطجة والرشوة خاصة إذا تمت بالقائمة الفردية. من جانبه، حذر القس رفعت فكري راعي الكنيسة الإنجيلية بشبرا من استغلال بعض القوي السياسية الفرصة لإجراء انتخابات برلمانية قادمة للسيطرة علي البرلمان القادم قائلا من المتوقع ان جماعة الإخوان المسلمين تنتهز هذه الظروف الصعبة مع بقايا الحزب الوطني مؤكدا علي أن يدعو الاقباط بالتصويت بلا علي التعديلات بدلا من الترقيع علي حد تعبيره. واعتبر كمال زاخر المنسق العام لحركة الأقباط العلمانيين أن دستور 71 وثيقة سقطت بسقوط العلاقة بين الحاكم والمحكوم قائلا إن المجلس العسكري يستمد شرعيته من ثورة 25 يناير وليس من النظام السابق مما يتطلب إعلان دستور جديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل