المحتوى الرئيسى

ارتفاع مؤشر توقعات تحسن الحالة المعيشية خلال فبراير

03/16 21:23

القاهرة- أ ش أ كشف تقرير حديث صادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء عن ارتفاع مؤشر توقعات تحسن الحالة المعيشية والاقتصادية للأسرة والمجتمع ككل ارتفاعا كبيرا خلال شهر فبراير 2011، ليسجل نحو 6ر192 نقطة، مقارنة بنحو 5ر109 نقطة خلال شهر ديسمبر 2010 بنسبة ارتفاع 9ر75% .وذكر التقرير أن المؤشر العام لثقة المستهلك المصري في الأداء الاقتصادي شهد ارتفاعا خلال شهر فبراير 2011، مقارنة بمستواه في شهر ديسمبر 2010، إذ سجل نحو 7ر99 نقطة ، ليسجل بذلك ارتفاعا بلغ نحو 4ر21% ، ويعكس ارتفاع القيمة الحالية للمؤشر العام اتجاه شعور المستهلكين نحو التفاؤل تجاه الأوضاع الاقتصادية الراهنة.ولفت التقرير إلى انخفاض مؤشر مستوى الدخل للأسرة خلال شهر فبراير 2011 بنحو 2ر61% ، مقارنة بمستواه خلال شهر ديسمبر 2010 ، ليسجل نحو 7ر23 نقطة. بينما شهد مؤشر الثقة في السياسات الاقتصادية السائدة ارتفاعا بنسبة بلغت نحو 2ر9% خلال شهر فبراير 23011، مقارنة بمستواه في شهر ديسمبر 2010، ليصل إلى نحو 7ر82 نقطة.وأوضح التقرير أن مؤشر توقعات تحسن الحالة المعيشية والاقتصادية للأسرة والمجتمع ككل حقق أعلى قيمة مقارنة بباقي المؤشرات الفرعية مسجلا نحو 6ر192 نقطة، حيث حقق ارتفاعا خلال شهر فبراير 2011 بحوالي 9ر75% مقارنة بمستواه في شهر ديسمبر 2010، ويرجع ذلك إلى توقعات 7ر14% من المستهلكين بزيادة توفير فرص عمل، وتوقعات 1ر8% من المستهلكين بانخفاض الأسعار، وتوقعات 4ر6% بزيادة الاستثمارات وفتح مشاريع جديدة.   ووفقا لتقرير مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء فإن مؤشر الثقة في السياسات الاقتصادية السائدة حقق ارتفاعا خلال شهر فبراير 2011 بلغ نحو 2ر9% مقارنة بمستواه خلال شهر ديسمبر 2010، ليسجل نحو 8ر82 نقطة. بينما شهد مؤشر مستوى الدخل للأسرة انخفاضا خلال شهر فبراير 2011، وذلك بنحو 2ر61% مقارنة بمستواه خلال شهر ديسمبر 2010، ليسجل نحو 7ر23 نقطة.ويعكس هذا الانخفاض تزايد الشعور المتشائم للمستهلكين تجاه الأحوال المادية لهم ولأسرهم ، حيث يرجع 0ر67% من المستهلكين تدهور حالة الاقتصاد إلى ارتفاع الأسعار، و0ر26% من المستهلكين يرجعه إلى تزايد البطالة، و7ر19% من المستهلكين يرجعه إلى عدم كفاية الدخول، وعدم زيادة المرتبات والمعاشات ، و 3ر18% يرجعه إلى انتشار الفساد.وأشار التقرير إلى أن مؤشر ثقة المستهلك بمحافظة قنا حقق أعلى قيمة خلال شهر فبراير مقارنة بباقي المحافظات، حيث سجل نحو 0ر141 نقطة خلال شهر فبراير 2011، محققا ارتفاعا بلغ حوالى 4ر83% مقارنة بمستواه خلال شهر ديسمبر 2010 . يليه المؤشر الخاص بمحافظة الاسماعيلية.وأظهر التقرير أن العاملين بالقطاع الخاص هم الأكثر تفاؤلا خلال شهر فبراير 2011 مشيرا إلى أن مؤشر العاملين بالقطاع الخاص سجل أعلى قيمة مقارنة بباقي القطاعات، حيث سجل نحو 7ر109 نقطة خلال شهر فبراير 2011، محققا ارتفاع بلغ حوالى 7ر24% مقارنة بمستواه خلال شهر ديسمبر 2010.ويليه مؤشر العاملين بالقطاع العام والأعمال العام - حسب التقرير - والذى سجل نحو 8ر108 نقطة خلال شهر فبراير 2011 ، وقد شهد انخفاضا بلغ حوالى 3ر1% مقارنة بمستواه خلال شهر ديسمبر 2010.بينما شهد مؤشر العاملين بالقطاع الحكومي ارتفاعا خلال شهر فبراير 2011 بلغ حوالى 1ر15% مقارنة بمستواه خلال شهر ديسمبر 2010 ، مسجلا نحو 6ر104 نقاط.وقد سجل مؤشر العاملين بقطاع الأعمال الحرة أدنى قيمة مقارنة بباقي القطاعات خلال شهر فبراير 2011، حيث سجل نحو 0ر98 نقطة، محققا بذلك ارتفاعا بحوالي 4ر16% مقارنة بمستواه خلال شهر ديسمبر 2010.اقرأ أيضا:الحكومة تُطالب المواطنين بالإبلاغ عن أي مظاهر لخرق القانون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل