المحتوى الرئيسى

من لشعب ليبيا بقلم:فريد أعمر

03/16 21:16

من لشعب ليبيا الكاتب: فريد أعمر في الأيام الأُولى لهبة الشعب الليبي ضد طغيان وجبروت معمر القذافي وأولاده ومرتزقته، أنزل معمر جنوده ومرتزقته لسحق المحتجين على نظامه، مما حول الاحتجاجات السلمية إلى ثورة تتسلح بما غنمته من قوات القذافي. على وقع تراجع قوة القذافي استقال العديد من وزراءه ودبلوماسيه، وانشقت عنه بعض الوحدات العسكرية. في ظل ذلك الحال أصبح العقيد وولده سيف يهذيان، يفصحان عن حقيقتهما المخزية....ألخ الدول الغربية سارعت إلى استنكار ما تفعله زمرة القذافي بالشعب الليبي، تكلمت عن حظر جوي على ليبيا لمنع طيران معمر من قصف المدنيين، بعضها أرسل مخابراته أو ممثليه بطريقة سخيفة للاستحواذ على ولاء الثائرين على القذافي....ألخ. لم يفعلوا شيئاً للشعب الليبي، سوى أنهم جعلوه يتراخى ويعلق الآمال على وعودٍ ما زلنا نعتبرها كاذبة، وما زلنا نعتقد أنها إذا نـُفذت فسيكون ذلك من منطلق مصالح من يـُنفذها وليس من مـنُطلق مساعدة الشعب الليبي على تلمس الحرية. القذافي اتهم الشعب الليبي بأقذع الأوصاف،ادعى أن الذين يـُحاربونه من جماعة القاعدة، هدد بأن يهجم عليهم بمقاتلين من الصحراء إلى الصحراء، هدد بأن يـُطهر الشعب الليبي فرداً فرداً....ويبدو أنه عنى ما قال وهو سائر في تنفيذ رغبات العيال. يبدو أن سيف أحضر للوالد مستشارين وخارطة طريق من عند أخوال العقيد لتطبيقها في سحق الشعب الليبي، زمرة القذافي التي تجثم على بلد يملك ثروات هائلة، الزمرة التي أفقرت البلد زادت وتيرة تبذير أموال الشعب الليبي على قتل هذا الشعب، على استيراد المرتزقة، الآلاف يتجمهرون أمام سفارة إسرائيل في السنغال للفوز بفرصة التعاقد مع مرتزقة القذافي. العقيد ينسى أنه يتهم الثائرين عليه بأنهم من القاعدة ويهدد الغرب إذا ما تدخل في الأزمة فسوف يتحالف العقيد مع القاعدة ويـُعلن الجهاد!!!! هذا المعتوه، هدد سويسرا بإعلان الجهاد ضدها بسبب محاولتها كبح جماح أولاده وهم يتسكعون في الخمارات والنوادي الليلية، والآن يريد أن يـُعلن الجهاد ضد الغرب إن هم ساعدوا على وقف جرائمه ضد الشعب الليبي!!! لا أدري ما هي حقيقة علاقة القذافي بالإسلام والجهاد،ولكنني على قناعة إن كان الذين يـُقاتلون القذافي هدفهم تخليص الشعب الليبي من حكمه ومن أجل أن يكون النظام في ليبيا حـُر وعادل وديمقراطي وشفاف ومتحضر، من أجل صون كرامة الليبيين، من أجل أن لا تتحول ليبيا إلى مسرحاً للمرتزقة والمجرمين...فإنهم هم المجاهدين الثائرين على الصنم الذي لسوء حظنا ولقتامة الصورة في العالم العربي صدقناه أكثر من مرة. من للشعب الليبي؟ مصر مشغولة بمشاكلها الداخلية، الجزائر يبدو أن لها وجهة نظر أُخرى في القذافي وزمرته، دول الجزيرة العربية مشغولة بالأحداث الجارية في بعضها، تركيا تتخوف من التدخل الغربي في ليبيا، الصين تهمها مصالحها المتعاقد عليها مع نظام القذافي، وربما تتخوف من استحواذ الغرب على النفط في ليبيا، وبالمحصلة ما حك جلدك مثل ظفرك. نيرون ليبيا يريد أن يدمرها زنقة زنقة، وبعدها ربما ينتحر في قلعة باب العزيزية. حتى بعض الأنظمة العربية التي كانت تتجنب قمع المتظاهرين ضد حكمها وتعمل أو تقول أنها توفر الحماية لهم، تحولت فجأة إلى قمعهم ربما استحسنت بعض أساليب القذافي!! من لشعب ليبيا؟ ليت أهلنا في مصر وما دام المجلس العسكري يعمل على تنفيذ مطالبهم في الحرية والنظام المدني والعدالة والشفافية، يعطون هذا المجلس الفرصة لعل نسور الجو المصريين يـُخرسون طائرات مرتزقة القذافي. أحبتنا في تركيا يسعون للعودة إلى محيطهم الطبيعي، ولا يأمنون سلامة نوايا الغرب ليتهم يـُرسلون سفنهم وطائراتهم لإخراس سفن وطائرات مرتزقة القذافي. ليت الليبيين الذين ما زالوا يـُقاتلون في صفوف قوات القذافي، يـُلقون السلاح على الأقل. ليت دول الخليج العربي توفر للثوار العتاد المناسب، سيما وأنهم يعلمون أن ما كانوا يسمونه البوابة الشرقية للوطن العربي سقطت وسقطت معها القوة التي كانت تحميها، وأن سقوط البوابة الغربية ( ليبيا) بسيطرة الأجانب عليها،أو بتحويلها إلى مناطق متناحرة، أو ببقاء القذافي وعياله مسيطرين عليها وبعد أن أفصحوا عن حقيقتهم سوف يحولون ليبيا إلى خنجرا في خاصرة العرب والمسلمين. لا أدري أين هو المدعي العام الخاص بمحكمة الجنايات الدولية؟ لماذا لا يـُعلن معمر مطلوباً للعدالة؟! أم أن المتهمين حسب المزاج؟ وأخيراً ما جدوى الدويلات العربية إن كانت لا تستطيع لجم القذافي عن ذبح شعبه!! وما الذي يمنع شعوب الدول التي تحررت من حكم الطغيان من أن تتوحد؟ فقد يكون لنا دولة يمكن أن ترفع الضيم عن شعبها وشعوبٍ أُخرى. وأخيراً يبدو أن القذافي وأمثاله من مصاصي دماء الشعب الذي أُبتلي بحكمهم سيجعلوننا نشكر الحكام الذين اختصروا عن الاستمرار في قمع المتظاهرين ضد حكمهم وغادروا. وبالتأكيد أن الجيش التونسي الذي لا نعرف عنه كثيراً والجيش المصري الباسل جيوش نظامية محترمة تذود عن حمى الأوطان، أما جيش القذافي فهو فوضى وإجرام كما هو نظام القذافي. emarfarid@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل