المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام يتهم شركة دواء عالمية بطرح مستحضر محظور تداوله فى الأسواق

03/16 20:48

اتهم المركز المصرى للحق فى الدواء «ابن سينا» شركة جلاكسو سميث كلاين بالاستمرار فى إنتاج وطرح عقار الأفانديا للبيع فى السوق المصرية، رغم منع تداوله قبل عام لما يمثله من خطورة ـ حسب تقارير المنظمات الدوائية العالمية ـ على صحة الإنسان وتسببه فى مخاطر للقلب والكلى. وأكد البلاغ الذى تقدم به محمود فؤاد، رئيس المركز، للنائب العام ضد كل من شركة جلاكسو سميث كلاين مصر وإدارة الصيدلة بوزارة الصحة أن العقار مازال متداولاً فى الصيدليات رغم صدور قرار سحبه منذ عام تحت سمع وبصر الإدارة. وأشار البلاغ إلى أن العقار يصيب الإنسان بمخاطر شديدة على القلب والكلى ويتسبب فى حدوث وفيات وتم شراء عدد من العبوات من صيدليات بمدينة السلام والجيزة والتجمع الخامس بمبلغ 77 جنيهاً للعبوة وهو السعر الذى كان متداولاً قبل حظر العقار. وأوضح فؤاد أن الصيادلة الذين باعوا العقار أكدوا أنهم لم يخضعوا للتفتيش الصيدلى ولم يطالبهم أحد بإعادة العقار للشركة المنتجة. من جانبه أكد الدكتور أشرف بيومى، رئيس الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة أن الإدارة أصدرت قراراتها فور صدور قرار حظر التداول بسحب العقار من السوق، ونظمت حملة من مفتشى الإدارة جمعت 115 ألف عبوة على مستوى الجمهورية تحوى 1.6 مليون قرص وتم حرقها فى 24 يناير الماضى، كما جمعت الشركة وإدارة التفتيش 1000 عبوة بها 14 ألف قرص خلال الفترة الماضية، وجار متابعة السوق لجمع أى عبوات لدى الصيادلة لإعدامها. وقال الدكتور شوقى حداد، رئيس لجنة آداب المهنة بنقابة الأطباء إن أى طبيب تثبت كتابته لهذا العقار مع علمه بحظره وخطورته ستتم إحالته للهيئة التأديبية بالنقابة لتوقيع جزاءات عليه تبدأ بلفت النظر وتنتهى بالوقف عن العمل. كانت إدارة الصيدلة قررت حظر تداول «الأفانديا» بناء على قرار هيئة الغذاء والدواء الأمريكية التى سحبت المستحضر من الأسواق لخطورته الجسيمة على صحة المواطنين وتبعتها الوكالة الأوروبية لمراقبة الدواء وأعقبهما فى اليوم نفسه قرار وزارة الصحة المصرية بسحب العقار من السوق المحلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل