المحتوى الرئيسى

النيابة تستدعى مأمور «أطفيح» ورئيس المباحث للتحقيق فى قضية «كنيسة الشهيدين»

03/16 20:48

استدعت النيابة العامة، الأربعاء، مأمور قسم أطفيح، ورئيس المباحث، للاستماع لأقوالهما فى التحقيقات التى تجريها فى قضية التعدى على كنيسة «الشهيدين» بقرية صول فى أطفيح وحرقها، فيما استمعت النيابة لأقوال 30 شخصاً من أهالى القرية، ما بين مسيحيين ومسلمين، وأدلوا بمعلومات عما حدث للكنيسة. وقال رئيس المباحث إنه تلقى إخطاراً بالحادث، وانتقل إلى المكان، ووقعت مشادات ومشاجرات بين الأقباط والمسلمين الموجودين فى القرية، وإنه حاول التدخل لإنهاء المشاجرة إلا أن عدد أفراد الشرطة كان قليلاً جداً، نظراً لما تمر به البلاد من أحداث. وطلب المستشار مجاهد على مجاهد، المحامى العام لنيابات جنوب الجيزة، من أجهزة الأمن تحديد هوية الأشخاص الذين تعدوا على الكنيسة وأحرقوها، تمهيداً لإصدار قرار بضبطهم وإحضارهم للتحقيق معهم. من جهة أخرى، تباشر نيابة الصف تحقيقاتها فى الحادث ذاته مع 100 من مواطنى القرية، وأحد أفراد جهاز مباحث أمن الدولة. وقال إيهاب رمزى، محامى أقباط قرية صول، إن النيابة استمعت لأقوال شهود العيان من الأقباط على مدار اليومين الماضيين، موضحاً أن محمد فؤاد، مدير نيابة الصف، تسلم «C.D» يوضح بالصوت والصورة وقائع هدم الكنيسة. وأضاف رمزى: «إن المحضر الذى تقدم به الأقباط للنيابة اتهم 100 شخص شاركوا فى الاعتداءات، حدد الشهود 20 منهم، كما استطاع خادم الكنيسة التعرف على 50 آخرين»، مؤكداً وجود «ضغوط» تمارس على شهود العيان الأقباط لعدم الإدلاء بشهاداتهم. من جانبه، أكد اللواء محسن النعمانى، وزير التنمية المحلية، أنه سيتم الانتهاء من إعادة بناء كنيسة الشهيدين قبل عيد القيامة المجيد، لتكون «هدية للإخوة المسيحيين».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل