المحتوى الرئيسى

بالمستندات: كشوف بركة وزارة الصحة

03/16 20:15

كشفت مصادر بوزارة الصحة لـ "بوابة الوفد" النقاب عن كشوف إهدار المال العام بديوان عام الوزارة في عهد الوزير السابق د.حاتم الجبلي، والتي استولى عليها عدد من الموظفين الكبار بالوزارة. وحسب كلام المصادر فإنه جار الآن إعداد ملف بهذه الكشوف والمخالفات لتقديمها للجهات الرقابية. كشوف البركة في صحتيأول هذه الكشوف تتعلق بقناة صحتي التي يتم بثها من خلال وزارة الصحة، حيث يحصل عدد من كبار المسئولين بالوزارة على مكافآت ثابتة من القناة بالمخالفة لطبيعة أعمالهم من بينهم سهام صادق أنيس مديرة مكتب الوزير سابقا، و الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمى للوزارة سابقا، وكمال عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية للأمانة العامة سابقا, و الذي تم عزله في شهر سبتمبر الماضي 2009 لتورطه فى ارتكاب مخالفات إدارية، ففي أحد الكشوف يتبين حصول 119 موظفا وعاملا بالقناة على مكافآت يبلغ إجماليها حوالى 60 ألف جنيه خلال شهر يوليو 2009 بخلاف رواتبهم, من بينهم الدكتور عبد الرحمن شاهين الذي تبين حصوله على 2000 جنيه و حصول أربعة آخرين من رجال مكتبه على إجمالى مكافآت 1600 جنيه رغم كونه لا ينتمي للقناة و لكنه متحدث فقط باسم الوزارة بموجب القرار رقم 8 الصادر من وزير الصحة في 5 يناير 2006, و لم يشر القرار إلى تعيين شاهين في قناة صحتى ولم يشر أيضا إلى حصوله على مكافآت ثابتة من القناة ومن ثم فإن إدراج اسمه ضمن العاملين الأساسيين بالقناة يعد مخالفة، وهى نفس المخالفة المصاحبة لحصول سهام صادق أنيس مديرة مكتب الوزير على 1100 جنيه على الرغم من عدم انتمائها للعاملين بالقناة، هذا إلى جانب حصول 23 موظف حسابات بالوزارة على مكافآت بـ 5100 جنيه من بينهم صوفي نبيه مرقص وسليمان حسن وكلاهما كان يعمل حتى وقت قريب مندوبا لوزارة المالية لمراقبة الحسابات بوزارة الصحة قبل رحيلهم وتعيين آخرين بدلا منهم رغم كونهم يتقاضون رواتبهم الثابتة شهريا من وزارة المالية و ليس وزارة الصحة و بالتالي فإن حصولهم على مكافآت من وزارة الصحة يعد مخالفة جسيمة تستوجب التحقيق فيها وفقا لما أكده مسئول مالي بالوزارة والذي أكد أن هذه المكافآت لمراقبي وزارة المالية يحصلون عليها منذ سنوات طويلة دون أن يدرج أمام أسمائهم في الكشوف أنهم تابعون لوزارة المالية.شاهين وسهامكشف المكافآت الثاني يشير إلى البرامج الخاصة بالقناة بإجمالي 58750 جنيها صرفها 73 فردا من بينهم الدكتور عبد الرحمن شاهين ( 2000 جنيه) وسهام صادق أنيس بمبلغ 1100 جنيها أخرى ويوضح الكشف الثالث الخاص بمكافآت برنامج "ساعتين هوا" والكشف الرابع الخاص ببرنامج " ألو صحة" موافقة رئيس الإدارة المركزية للأمانة العامة على صرف مكافآت 31450 جنيها للبرنامج الأول و33800 جنيه للبرنامج الثاني و من بين الحاصلين على هذه المكافآت أيضا الدكتور عبد الرحمن شاهين.أفراد لا تستحقمن بين المكافآت التي أثارت علامات الاستفهام في الكشوف حصول كمال عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية للأمانة العامة سابقا على 2000 جنيه في شهر يوليو 2009 بعد وضع اسمه ضمن العاملين بقناة صحتي ، ليس هذا فحسب بل قيامه بالتوقيع على كشوف المكافآت الخاصة بالقناة عندما كان قائما بأعمال الإدارة المركزية و من ثم فهو يوافق على صرف مكافآت لنفسه.تزييف الصفةكشوف البركة بقناة صحتي خصصت لرئيسها جمال سعيد علام مكافآت في جميع البرامج بخلاف راتبه ، ففى الكشوف الأربعة المشار إليها تبين حصول جمال علام على 9700 جنيه تارة تحت مسمى " رئيس القناة " و مرات تحت مسمى " شفتات فنية " وفي مرات أخرى تحت بند " إخراج وإشراف فني " و تحصل الدكتورة نادية محمد بدوي على 2400 جنيه في برنامج " ألو صحة " تحت بند إعداد وإشراف طبي رغم وجود 14 معدا في البرنامج و هو عدد كبير جدا لفريق إعداد برنامج متخصص و يعد ناصر فرغل الأعلى من حيث المكافأة الثابتة في برامج قناة صحتي ( 2400 جنيه في برنامج ألو صحة ) و رغم حصول الدكتور عبد الرحمن شاهين على 2000 جنيه مكافأة من البرنامج تحت بند إشراف طبى نجد الدكتورة نادية بدوي تحصل على مكافآتها من نفس البند و نفس المكافأة تتكرر بنفس الكيفية فى برنامج ساعتين هوا ، فى حين هى تحصل على 2000 جنيه من كشوف العاملين بالقناة و كشوف العاملين ببرامج القناة وتبين من الكشوف تغير صفات الحاصلين من برنامج لآخر فهناك من يعمل مخرجا مثل أيمن حسنين القليوبي في برنامج ساعتين هوا نظير 1200 جنيه و في كشف ثان بصفته مسئول حجز الاستديو و شفتات فنية مقابل 2400 جنيه و في كشف ثالث بصفة ثالثة وهى إخراج و مشرف استديو مقابل 2400 جنيه و نفس الشئ يتكرر بالنسبة لـ ( حمدي متولي محمد و وجدي حلمي عيد ) و الثلاثة إلى جانب عبد الرحمن شاهين و نادية بدوي و كمال عبد العزيز و سهام أنيس و جمال سعيد علام هم الأعلى في المكافآت في إدارة القناة و برامجها وفقا للكشوف المعلنة فى شهر يوليو 2009 ، كما تبين حصول 12 من أفراد الأمن بالوزارة على مكافآت ثابتة من القناة كل شهر تتراوح قيمة المكافأة للواحد منهم بين 100 و 500 جنيه و تشير المستندات إلي حصول 165 فرداً علي بدل وجبة في عام 2006 يتراوح قيمته لدي كثير من الأسماء بين 100 و 150 جنيهاً كل شهر علي الرغم من أن عدد العاملين بالقناة لا يتعد عددهم 30 فردا علي أقصي تقدير بمن فيهم المعدين والمخرجين و المذيعين و بالتالي فإن كثيراً من الأسماء المدرجة بالكشوف هي في الأساس تعمل خارج القناة في قطاعات الوزارة المختلفة وقالت مصادر بالقناة إن الدكتور عبد الرحمن شاهين لم يكن له دور يذكر في القناة ورغم ذلك كان يحصل على أعلى المكافآت ، كما أنه كان يتحكم في منح النشرات الإعلانية مدفوعة الثمن لصحف دون أخرى حسب درجة الولاء له وللوزارة .مكافآت بالجملةكشوف بركة أخرى بأسماء الحاصلين على مكافآت تصرف كل ثلاثة أشهر من الإدارة العامة لعلاج المواطنين وشئون السفر بالخارج ويضم كلا من الدكتور عماد عزت مدير قطاع مكتب الوزير السابق و يحصل على 2000 جنيه و سهام أنيس صدقي مديرة مكتب وزير الصحة السابق و تحصل هي الأخرى على 2000 جنيه و بالمثل حسن عبد العال أحد المسئولين أصحاب النفوذ بالوزارة ، كما يحصل ممدوح صقر مدير العلاقات العامة على 1000 جنيه و تبين من الكشف أيضا حصول كمال عبد العزيز المشار إليه في كشوف البركة بقناة صحتى على 6000 و حصول كل من سامي حلمي حنا الموظف بإدارة الخدمات وسليمان عيد عوض الله بإدارة الحسابات على 3000 جنيه و هو نفس المبلغ الذي تحصل عليه ليلى عبد الجواد مديرة شئون العاملين و الأخيرة تحصل على مكافآت أخرى ثابتة شهريا من 14مشروعا ( صحة الطفل ، تنظيم الأسرة ، صحة الريف ، تطوير الخدمات الصحية ، الامداد و التجهيزات الطبية ، أمراض الثدي ، الدرن ، الأسنان ، السيارات المجهزة للمعاقين ، الأشعة ، تطوير المستشفيات ، السياسات الدوائية و بصمة التوقيع والعلاج على نفقة الدولة ) بالإضافة إلى حصولها على 400 جنيه من صندوق تحسين الخدمة و مكافأة ثابتة شهريا تبلغ 300 جنيه من مركز التخطيط و السياسات الدوائية بإعتبارها أحد العاملين بالمركز وذلك على خلاف الحقيقة لأنها تعمل في الإدارة العامة لشئون الأفراد ، كما يحصل 16 آخرين من شئون الأفراد على مكافآت من مركز التخطيط و السياسات الدوائية ، كما تحصل ليلى على 700 جنيه شهريا و معها 24 آخرين بمكافآت تتراوح لكل واحد منهم بين 200 و700 جنيه تحت بند إشراف على ساعات البصمة للحضور و الانصراف . أموال المعاقينويشير كشف آخر إلى حصول قيادات إدارية بالوزارة على مكافآت كبيرة من رسوم يدفعها المعاقون للحصول علي سيارات المعاقين المدعومة من الوزارة و جهات أخري حكومية وأهلية بالدولة مثل كمال عبد العزيز و سعيد حسن إبرهيم علي وهماقد حصلا على 1050 جنيها ثم جاء في نفس الكشف أسماء كل من اللواء حسن عباس المصري و أمير نورالدين عبد العزيز و أحمد عبد العزيز ومحمد عبدالرءوف علي وعلي الركابي يوسف وحصل كل واحد منهم علي 900 جنيه و جاءت بدرية خميس و مني عبد العظيم محمد وعبدالله علي عبد الرازق و سميرة حنفي عبد العظيم و محمد إبراهيم جمال الدين و صوفي نبيه مرقص وهند أبو بكر مصطفي في المراتب التالية بـ 600 جنيه لكل واحد منهم ورصد التقرير أسماء 43 شخصية مسئولة بالوزارة من كوادر الصف الثاني والثالث يحصلون علي هذه المكافآت بما يمثل قرابة عشرين ألف جنيه في هذا البند فقط شهريا دون وجود سند قانوني يقر مثل هذه المكافآت.من ناحية أخرى أكد أحد المسئولين بحركة النقل والسيارات بديوان عام الوزارة أن سهام أنيس صادق مديرة مكتب الوزير سابقا كان لها سيارتان بالمخالفة وكانت ترفض التوقيع على أوامر تشغيل المركبة حتى لا يتم مساءلتها في حالة تعرض السيارة إلى مخالفة مرورية وقالت مصادر إن سهام مازالت عضو مجلس إدارة شركة فاكسيرا للمصل و اللقاح التابعة للوزارة رغم صدور قرار من الدكتور أحمد سامح فريد وزير الصحة السابق بعزلها من منصبها بالوزارة .  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل