المحتوى الرئيسى

مواطن يغلق فمه بقفل أمام مجمع التحرير ويطلب لقاء المشير

03/16 19:51

نظم المواطن إبراهيم السيد إبراهيم وقفة احتجاجية اليوم أمام مجمع التحرير، للمطالبة بمقابلة المشير حسين طنطاوى، ووضع إبراهيم فى فمه قفلا رافضا الحديث مع أى شخص، ورفع لافتة يروى فيها قصته وما كتب عنه فى الصحف،كما كتب عليها بدمه 'فين القائد الأعلى المشير طنطاوى'.ومن خلال الورقة أكد أنه قام بتقديم شكوى للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود يطالب فيها بالتحقيق مع كل من جمال مبارك نجل الرئيس السابق وزكريا عزمى رئيس ديوان رئاسة الجمهورية، وشاهين أبو الفتوح المستشار بالحزب الوطنى، حيث اتهمهم بتعرض حياة المصريين للخطر و الاتفاق على تهريب متفجرات وغسيل أموال فى مصر من ليبيا. وأفاد فى بلاغه أنه سافر إلى ليبيا فى عام 2007 وعرض عليه بعض الأشخاص مليون جنيه مقابل حمله متفجرات للقيام بأعمال تخريبية على الحدود الليبية لكنه تقدم ببلاغ للسفارة المصرية فى ليبيا للقبض على المتورطين فى هذه القضية.وأضاف أنه عاد بعد ذلك إلى مصر محمولا فى بطانية عام 2009 من قبل جهاز أمن الدولة وأنه تعرض للعذيب وحاولوا قتله أثناء جلوسه بمستشفى 'الهلال'، وأشار إلى أنه فى عام 2010 تم التعدى عليه داخل محله وحبس لمدة خمس سنوات، الأمر الذى أدى إلى تشرد عائلته 'وفقا لتعبيره'، وأكد فى بلاغه تورط 'أحمد قذاف الدم ' فى تسوية الأمور بينه وبين المقدم ضدهم البلاغ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل