المحتوى الرئيسى

ايران: حملة البحرين على المحتجين تهدد الاستقرار الاقليمي..

03/16 19:15

طهران (رويترز) - انتقدت ايران الحملة التي شنتها البحرين على المحتجين يوم الاربعاء وابلغت السعودية بأن نشر قواتها هناك يمثل تهديدا للامن الاقليمي.وفي تصعيد لانتقاداتها ضد حملة قمع الاغلبية الشيعية في البحرين قالت ايران القوة الشيعية الرئيسية في الخليج ان الازمة يمكن أن تقود الى صراع أوسع نطاقا وهو ما دفع محللين للتحذير من وجود خطر حقيقي في ظل النزاعات الاقليمية والتوترات الطائفية.وقال أحمدي نجاد في كلمة أذاعها التلفزيون الرسمي "اليوم نشاهد درجة الضغط الذي تمارس على أغلبية الشعب في البحرين وهم (الحكومة) يستخدمون البنادق والمدافع ... ما حدث أمر سيء وغير مبرر ويتعذر اصلاحه."وأطلقت القوات البحرينية تدعمها طائرات الهليكوبتر الغازات المسيلة للدموع في حملة على المحتجين يوم الاربعاء لاجلاء مئات المعتصمين من دوار (ميدان) اللؤلؤة الذي أصبح رمزا للانتفاضة في البلاد.ودخل نحو ألف جندي سعودي مملكة البحرين يوم الاثنين في اطار جهود لمجلس التعاون الخليجي لمساعدة حكومة المملكة على التعامل مع الاحتجاجات وهو ما وصفته ايران بأنها خطوة تمت بايعاز من الولايات المتحدة.وقالت وزارة الدفاع الامريكية انها لم تتلق أي تنبيه مسبق يفيد بأن السعودية أو أي دولة أخرى بالمنطقة ستنشر قوات في البحرين.وكانت طهران قد أعلنت تأييدها لموجة من الانتفاضات في أنحاء المنطقة ووصفتها بأنها "صحوة اسلامية" في حين تواجه هي ذاتها محاولات من جانب المعارضة الايرانية لاحياء احتجاجات تم سحقها في الاشهر التي أعقبت اعادة انتخاب أحمدي نجاد عام 2009 .ونشرت السلطات الايرانية قوات أمنية ضخمة لمنع تجدد مثل هذه الاحتجاجات.وقال وزير الدفاع الايراني أحمد وحيدي بشأن نشر قوات سعودية في البحرين "مثل هذه الاعمال ستزيد التوتر وتخرب الاستقرار والامن في المنطقة."ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية عن وحيدي قوله "في حال أصبحت مثل هذه الاعمال غير المدروسة وغير المشروعة أمرا معتادا فعندئذ ستكون المنطقة مركزا للنيران والعداء والصراع."ولم يقترح أحد في الحكومة الايرانية القيام بعمل عسكري لكن نائبا في البرلمان قال لوكالة فارس انه يتعين على السعودية "أن تكون على ثقة تامة ان طهران ستستخدم كل قدراتها للحيلولة دون قمع الشعب البحريني."وقال حسين نجفي عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان لوكالة فارس "اذا لم يتم اخماد نيران السعوديين في البحرين فان طهران وبدافع الحفاظ على استقرار المنطقة ستتحرك سريعا لخنق الدول المعتدية."ورغم ان القوات السعودية دخلت البحرين بدعوة من الحكومة الا أنه تم تصوير الامر في ايران وكأنه غزو عسكري.وشبه أحمدي نجاد نشر القوات السعودية بغزو العراق للكويت عام 1990 تحت حكم صدام حسين.وقال أحمدي نجاد "في السابق كان هناك ايضا بعض (قادة) الدول التي ارسلت قواتها الى دول مجاورة أين هم الان.. من الافضل لهم ان يتعلموا الدرس من مصير صدام."من رامين مصطفوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل