المحتوى الرئيسى

محكمة باكستانية تفرج عن متعاقد مع المخابرات الامريكية بعد دفع دية

03/16 23:06

لاهور (باكستان) (رويترز) - قال مسؤولون باكستانيون وامريكيون ان محكمة باكستانية أخلت ساحة متعاقد مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) من تهمتي قتل واطلقت سراحه يوم الاربعاء بعد التوصل الى اتفاق لدفع الدية لاسرتي القتيلين.وينهي الاتفاق الذي تم التوصل اليه بعد بضع ساعات من توجيه الاتهام للامريكي مواجهة دبلوماسية طال أمدها بين باكستان والولايات المتحدة.وقال رنا سناء الله وزير العدل في اقليم البنجاب لرويترز "وجهت المحكمة في باديء الامر الاتهام له لكن أسرتي القتيلين أبلغتا المحكمة في وقت لاحق انهما تقبلان الدية وتعفوان عنه."وأضاف "أخلت المحكمة ساحته في قضية القتل."وقتل ريموند ديفيز (36 عاما) اثنين من الباكستانيين رميا بالرصاص في مدينة لاهور باقليم البنجاب يوم 27 يناير كانون الثاني بعد ما وصفه بمحاولة للسطو المسلح. وقال انه كان في حالة دفاع عن النفس وتقول الولايات المتحدة انه يتمتع بالحصانة الدبلوماسية وينبغي ترحيله.وقال السفير الامريكي في باكستان كاميرون مونتير "عفت عائلتا ضحيتي حادث 27 يناير في لاهور عن ريموند ديفيز. انا ممتن لكرمهم."وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون التي تقوم بزيارة للقاهرة ان الحكومة الامريكية لم تدفع تعويضات لاهل القتيلين.وقالت كلينتون عندما سئلت ما اذا كانت الولايات المتحدة قد دفعت تعويضات "سيكون عليكم ان تسألوا الحكومة الباكستانية."وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن اسمه ان ديفيز غادر باكستان بسرعة. وعلى الرغم مما ورد من انباء عن دفع الدية فقد اصر على "عدم وجود مقابل" لكنه لم يخض في تفاصيل.وذكر مسؤول بالامن القومي الامريكي قريب من قضية ديفيز وقد طلب عدم الكشف عن اسمه انه اذا كانت الحكومة الباكستانية قد دفعت الدية فمن المرجح ان تطالب الحكومة الامريكية بالسداد.ومثلت القضية اختبارا لقوة العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان الحليف الرئيسي في الحملة التي تقودها واشنطن على مقاتلي طالبان والقاعدة في أفغانستان.وبعد اخلاء ساحة ديفيز قد تصبح القضية اكثر حساسية في باكستان. فقد حاولت الاحزاب السياسية القوية في البلاد منع التوصل الى مثل هذا الاتفاق وطالبت باعدام ديفيز وأشار محامي الاسرتين الى أنهما أجبرتا على توقيع الاتفاق.من ذي شأن حيدر ومبشر بخاري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل