المحتوى الرئيسى

طاه فرنسي مشهور يدرب افقر نساء باريس على الطهي..

03/16 17:47

باريس/فييه لو بل (فرنسا) (رويترز) - من ضاحية فقيرة بباريس الى مطبخ كبير في مطعم فاخر تخوض 15 امرأة هذه الرحلة الاسبوعية ليتدربن على يد الطاهي الفرنسي المشهور الان دوكاس.في اطار مشروع بعنوان "15 امرأة في المستقبل" مستلهم من الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون يتيح دوكاس الذي يدير مطاعم مسجلة في دليل ميشلان المشهور الفرصة لهذه المجموعة من النساء لبدء عمل جديد وحياة جديدة.في مركز للتدريب في فييه لوبل بالقرب من ضاحية سارسيل شمالي باريس تضع امراة جزائرية الاصل عمرها 34 عاما وتدعى ليندا اللمسات الاخيرة لطبق من لحم الضأن.ليندا أم لثلاثة أطفال ولم تكن تحلم قبل عام بأن حياتها ستتغير على هذا النحو. تركت المرأة وظيفتها وتقدمت بطلب للاشتراك في برنامج التدريب بعد أن رأت اعلانات مكتوب عليها "انتهزي فرصتك" على جدران سارسيل.قالت ليندا "التدريب سيجري في سارسيل. اذا كنت مهتمة فعليك التقدم بطلب.. هكذا ابلغت. قلت ان لدي وظيفة بالفعل ويجب ان اترك الفرصة لمن لا يعملون لكني ابلغت انه مشروع مثير للاهتمام حقا. سألوني.. هل تعرفين الان دوكاس.. قلت.. لا لم اسمع بهذا الاسم من قبل."انتشرت المعلومات عن برنامج التدريب شفهيا ووقع الاختيار على ليندا ضمن 15 امرأة كلهن مهاجرات يقمن في بلدة سارسيل لاتي لا تزال تعاني بعد خمس سنوات من اعمال الشغب التي هزت المجتمع الفرنسي بسبب قلة فرص العمل.على مدى عام تحضر المتدربات ثلاثة ايام في الاسبوع الى مركز التدريب في سارسيل ليتعلمن طهي أطباق المطبخ الفرنسي. وفي اليومين الباقيين من أسبوع العمل يتدربن في احد المطاعم التي يديرها دوكاس في المناطق الراقية في باريس.وعندما تكمل المتدربات البرنامج سيحصلن على عمل في احد المطاعم اذا اجتزن الاختبار النهائي بنجاح.وقالت ليندا "ليس العمل هو ما يخيفني بل لاني تركت المدرسة قبل 17 عاما. انا ابدأ كل شيء من الصفر.. الواجب المنزلي.. تجهيز الملفات وكل شيء."وذكرت ليندا ان مجرد وجود اسم دوكاس في طلب التوظيف سيكون له تأثير مهم.وقالت "أن اذكر في سيرتي الذاتية اني تدربت في بلازا اتينيه تحت قيادة السيد دوكاس سيفتح لي بالتاكيد ابوابا كثيرة."يدير دوكاس 27 مطعما في ثماني دول ويعمل تحت ادارته 1400 موظف. كما يدير مدرسة للطهي ويؤلف كتبا عن الطهي.وأكد دوكاس ان وجود متدربات في مطبخه بدل مناخ العمل.وقال الطاهي الكبير "الامر ليس خرافة او اسطورة بل عمل. انه عالم الرجال.. عالم يقتصر على الرجال والمطبخ يتغير عندما توجد فيه امرأة."واضاف "الاهتمام بالاخرين غير روح الصحبة. اعني الاهتمام بالطاهيات من الضواحي.. الاهتمام بالمساعد الصغير الذي وصل للتو وبالجميع. انه يكسب هذا العالم القاسي بقصبغة انسانية."وستعقد الامتحانات النهائية للمتدربات في اخر مايو ايار وستعلن النتائج بحلول يونيو حزيران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل