المحتوى الرئيسى

القضاء الإداري بالإسكندرية يكشف تدخل جهاز أمن الدولة في أنشطة البحث العلمي

03/16 17:18

هدى الساعاتي -  أمن الدولة يتدخل في أنشطة البحث العلمي خلال فترة وزير التعليم الأسبق Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; كشفت، اليوم الأربعاء، محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية عن حالة التردي في البحث العلمي في عهد الوزير هاني هلال، وأنه سمح لجهاز أمن الدولة بالتدخل في البحث العلمي، بحظر سفر عينات من أدوات البحث للخارج، لتعذر قياس عنصر اليورانيوم في تلك العينات بالداخل، وألغى تسجيل درجة الدكتوراه لأحد الباحثين بالمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد بالإسكندرية، بسبب نقص التمويل اللازم لإجراء تلك القياسات، وتعذر قياس عنصر اليورانيوم في العينات التي تم جمعها، للوقوف على معدل التحلل الإشعاعي، وحظر أمن الدولة لإرسال العينات للقياس في الخارج. وقالت المحكمة برئاسة المستشار علي إسماعيل عبد الحافظ، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي، ومحمد ياقوت نائبي الرئيس، إن تلك الأسباب المذكورة تخرج عن إرادة الباحثين، ولا يسألون عنها، وتكشف في ذات الوقت عما آل إليه البحث العلمي من تدهور، وعدم الاعتناء بالأبحاث اللازمة للبيئة البحرية باعتبارها الآن من أهم مكونات البيئة في العالم، خاصة في مصر التي تعد البيئة البحرية فيها أحد روافد الجذب السياحي.وأضافت المحكمة أنه كان يتعين على وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الذي اعتمد قرار نقل الباحث خالد موسى إلى وظيفة إدارية، وإبعاده عن بحثه العلمي، وبموجب مسؤليته الوزارية، أن يذلل كل العقبات التي تواجه الباحثين بالمعاهد القومية لعلوم البحار والمصايد، والتي أهمها نقص التمويل وقيام أمن الدولة بحظر إرسال عينات أدوات البحث للخارج أو توفيرها بالداخل، ما يعكس حالة التردي في التعامل مع الأبحاث المتعلقة بالبيئة البحرية بما يقلل من قيمتها أو يشوه من طبيعتها البيئية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل