المحتوى الرئيسى

رئيس الاتحاد الجزائري وماجر يطويان خلافهما ويجنحان إلى الصلح

03/16 14:23

الجزائر - صالح خليل بعد قطيعة استمرت نحو عقد من الزمن، يتجه الأسطورة رابح ماجر إلى طيّ صفحة الخلاف مع محمد روراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري الذي يبدو أنه قرر السير في طريق آخر منذ انتخابه عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) نهاية الشهر الماضي. ويعتزم الاتحاد الجزائري على هامش جمعيته العمومية المقررة يوم 27 مارس/آذار الجاري، أي صباح المباراة الحاسمة لـ"الخضر" ضد المغرب، وبمبادرة من رئيسه، إقامة حفلاً تكريمياً على شرف نجوم الكرة الجزائرية وتقليدهم ميداليات الاستحقاق، على غرار رشيد مخلوفي نجم الكرة الفرنسية في الخمسينات وحسان لالماس لاعب نادي شباب بلوزداد والمنتخب الجزائري لسنوات الستينات والسبعينات وعلي فرقاني ومحمود قندوز قائدي "الخضر" في مونديالي 1982 و1986 وعبد الحفيظ تاسفاوت أفضل هدافي المنتخب. وقال ماجر لـ"العربية.نت" إنه تلقى اتصالاً هاتفياً من روراوة بخصوص تكريمه على هامش مباراة الجزائر والمغرب بمدينة عنابة، موضحاً أنه ليس من حقه أن يرفض مثل هذه الدعوة وأن القطيعة لا يرجى منها شيء، مشدداً على ضرورة تقديم صورة جميلة عن الجزائر من خلال التلاحم والتضامن بين أبنائها. ويرى ماجر في الاحتفال به تكريماً للجماهير الجزائرية التي شجعته في السابق ومنهم جماهير مدينة عنابة التي قال إنه يحتفظ بذكريات جميلة معها. وأضاف أنه بسبب هذا التكريم أرجأ عودته إلى العاصمة القطرية الدوحة حتى 29 مارس بعدما كانت مقررة الاثنين المقبل. وكانت العلاقة بين ماجر ورواوة ساءت بصورة كبيرة منذ قيام روراوة بإقالة ماجر من منصبه كمدرب للمنتخب الجزائري ربيع 2002، حيث دخل الرجلان بعدها في "حرب كلامية" لم تضع أوزارها إلا أخيراً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل